خالد صلاح

بدءا من اليوم.. مهلة 3 أشهر لتجديد الإقامات المنتهية بعد الأول من مارس

الأحد، 12 يوليه 2020 09:43 م
بدءا من اليوم.. مهلة 3 أشهر لتجديد الإقامات المنتهية بعد الأول من مارس محاولات لمنع تفشى كورونا
وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد المتحدث الرسمي للهيئة الاتحادية للهوية والجنسية بدولة الإمارات، العميد خميس محمد الكعبي، أن القرار الذي صدر في مارس الماضي عن تمديد التأشيرات حتى نهاية العام تم تحديثه، والتزاماً من حكومة الإمارات وباعتبار فئة المقيمين شركاء في هذا المجتمع، تم منحهم مهلة 3 أشهر ابتداءً من اليوم، الأحد، وهي مهلة كافية لتسوية أوضاعهم وتجديد إقاماتهم إذا كان انتهاؤها بعد الأول من مارس الماضي، دون احتساب أي غرامات إلى حين انتهاء المهلة.

ووفقا لصحيفة الرؤية الإماراتية، قال إن الفحص الطبي شرط أساسي لتجديد الإقامة، والمراكز أتمت استعدادها لاستقبال المراجعين لاستيفاء هذا الشرط، مؤكداً أن المتواجدين خارج الدولة من حملة الإقامات والذين شملهم القرار السابق، مُنحوا شهراً من تاريخ قدومهم إلى الدولة لتجديد إقامتهم التي انتهت بعد 1 مارس 2020.

وأضاف الكعبي أن التأشيرات السياحية ستدخل تدريجياً في حيز التنفيذ، تماشياً مع درجة الانفتاح بالقريب العاجل، تزامناً مع التحسن في ملف مكافحة فيروس كوفيد-19.

وأوضح أن السفر إلى خارج الدولة يتطلب اتخاذ المسافر للإجراءات المطلوبة من قبل الدولة التي يسافر إليها، بالإضافة إلى التسجيل في منصة تواجدي، ليحصل على الرعاية الكاملة من قبل البعثات الدبلوماسية إلى جانب أن يكون لديه تأمين صحي.

وقال الكعبي: «لا أنصح بالسفر إلا للضرورة هذا العام.. ولائحة الدول التي يمكن زيارتها ترتبط بدرجة الخطورة ومدى سلامة الوجهة وانتشار الفيروس فيها، وهي متغيرة وتخضع للتحديث الدوري».

ونوَّه بأنه على المقيمين والمواطنين الراغبين في العودة إلى الإمارات، إجراء فحص كوفيد-19 في أحد المراكز المعتمدة في الدول الموجودين بها، وهي موجودة ضمن لائحة على منصة الخدمات الذكية للهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، ثم تقديم طلب قدوم إلى الإمارات عبر النظام الذكي للهيئة.

وتابع: وفيما يتعلق بالزائرين والسياح الذين تواجدوا في الدولة بعد مارس 2020، تم منحهم مدة شهر للمغادرة باعتبار أن المجال الجوي بدأ بالانفتاح، والملاحة الجوية ستعود إلى سابق عهدها، ليتمكنوا من تسوية أوضاعهم دون أي غرامات.

وأفاد بأن منصة الخدمات الذكية للهيئة تستقطب 70% من المراجعين، وحث كافة أفراد المجتمع على استخدام المنصة الذكية، حفاظاً على سلامتهم، وإذا تطلب مراجعة مراكز الخدمة، فإن كافة المراكز أتمت الاستعدادات اللازمة لاستقبال المراجعين مع اتخاذ كافة التدابير فيما يضمن سلامة وجودهم في المركز.  


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة