خالد صلاح

العراق يحمى البلاد من فلول الإرهابيين.. الكاظمى يعلن انطلاق عمليات كبرى للسيطرة على المنافذ الحدودية ويؤكد: سنلاحق العصابات.. القوات العراقية تسيطر على منفذين حدوديين مع إيران.. والسيطرة على منفذ مندلى الحدودى

السبت، 11 يوليه 2020 07:30 م
العراق يحمى البلاد من فلول الإرهابيين.. الكاظمى يعلن انطلاق عمليات كبرى للسيطرة على المنافذ الحدودية ويؤكد: سنلاحق العصابات.. القوات العراقية تسيطر على منفذين حدوديين مع إيران.. والسيطرة على منفذ مندلى الحدودى العراق يجتث الإرهابيين من الجذور
كتب محمد عبد العظيم – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بدأت عملية عسكرية عراقية كبرى لاقتلاع الإرهابيين من الأراضى العراقية، حيث تأتى تلك العملية في ظل انتشار العمليات الإرهابية التي تشهدها العراق، حيث أعلن رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمى، اليوم السبت، انطلاق عمليات كبرى للسيطرة على المنافذ الحدودية، خلال الساعات القادمة، مشيرا إلى أن جهاز مكافحة الإرهاب نفذ عمليات إنزال جوى فجر اليوم، وتمت السيطرة على منفذ مندلى الحدودى مع إيران.

وأمر رئيس وزراء العراق بحسب شبكة سكاي نيوز الإخبارية، القوات الأمنية بإطلاق النار على المتجاوزين على المنافذ الحدودية، مضيفا بأن مرحلة إعادة النظام بدأت ولن نسمح بسرقة المال العام في المنافذ الحدودية، حيث جاء ذلك تزامنا ما إعلان الجيش العراقي عن انطلاق عمليات "أبطال العراق الرابعة" لملاحقة داعش في محافظة ديالى، الواقعة شرقي العراق وتهدف العملية لملاحقة فلول داعش وفرض الأمن والاستقرار في المحافظة، مع تطهير وتفتيش الشريط الحدودي مع إيران وتتم هذا العمليات بإسناد جوي من الطائرات العراقية وطائرات التحالف الدولي.



وأعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق، نشر قوات خاصة فى منفذى مندلى والمنذرية الحدوديين مع إيران، كما أعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق، عن عمليات كبرى سيتم إطلاقها خلال الساعات المقبلة.

ووفقا لشبكة سكاى نيوز الإخبارية، قالت قيادة العمليات المشتركة في العراق، إن قوات الرد السريع والحشد الشعبي دخلت المنفذين الحدوديين وفرضت السيطرة عليهما بشكل كامل بهدف مكافحة الفساد، وفرض هيبة الدولة، وخول رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمى، القوات الأمنية إطلاق النار على المتجاوزين على المنافذ الحدودية.

وأكد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، إصراره على ملاحقة العصابات الإرهابية في العراق، وحماية المواطنين، متابعا: نحيي جهود قواتنا البطلة وهي تلاحق أهدافا عالية الأهمية للعدو والخلايا النائمة التي تشكل تهديدا على عدد من المناطق.



ولفت رئيس الوزراء العراقي، إلى أن تلك العمليات تأتي من أجل حماية المواطنين في المناطق التي انطلقت منها، مستطردا: "سنستمر في ملاحقة أي تهديد للعصابات الإرهابية"، موجها رسالته للأجهزة الأمنية العراقية قائلا: أوصيكم بحماية المواطنين والحفاظ على أرواحهم ومسك الأرض بعد انتهاء العمليات."

وأشار رئيس الوزراء العراقي، إلى أن ديالى تشكل تنوعا خاصا يفتخر به العراق، لذا يجب حمايته، موضحا أن هناك نازحون في بعض مناطقها ومن واجبنا حمايتهم وتوفير المستلزمات لهم.

ووفقا لموقع العربية، تأتي تلك العملية في وقت يواجه الكاظمي هجمة شرسة من قبل بعض الفصائل الموالية لإيران. فخلال الأسابيع الماضية واجه حملة انتقادات من قبل عدد من الفصائل المسلحة، على خلفية تنفيذ جهاز مكافحة الإرهاب مداهمة جنوب بغداد أدت إلى اعتقال عدد من عناصر كتائب حزب الله على خلفية هجمات الصواريخ التي طالت بفترات متفاوتة مناطق فيها قواعد عسكرية أمريكية أو منشآت أمريكية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة