أكرم القصاص

"الزراعة": لجان متابعة لحصاد المانجو ومكافحة العفن الهبابى.. اعرف التفاصيل

الجمعة، 10 يوليو 2020 12:00 ص
"الزراعة": لجان متابعة لحصاد المانجو ومكافحة العفن الهبابى.. اعرف التفاصيل محصول المانجو
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال المهندس محمود عطا ، رئيس الإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية بوزارة الزراعة، إن هناك عدة لجان من وزارة الزراعة، ممثلة فى الإدارة المركزية للبساتين، والإدارة المركزية لمكافحة الآفات، تكثف برامجها التوعوية والتوصيات الفنية، وعمل أيام حقل ميدانية لمتابعة حصاد المانجو بالإسماعيلية، وعمل برامج توعوية لمزراعى المانجو فى جميع المساحات المنزرعة بمقاومة مرض العفن الهبابى.

وأضاف رئيس المحاصيل البستانية ، فى تصريحات لـ "اليوم السابع"، أن هناك تكليفات للجان الإدارة وتكثيف الحملات المرورية على جميع المحاصيل البستانية للاطمئنان على حالتها، والتوعية بمقاومة مرض العفن الهبابى لأشجار المانجو  بالتنسيق مع الإدارة المركزية لمكافحة الآفات، وإعطاء التوصيات اللازمة من حيث الرعاية، منها مقاومة الحشائش وترشيد استهلاك مياه الرى والتقليم الجيد لأشجار البساتين.

وأكد قطاع الإرشاد الزراعى ، أنه يقوم بالتوسع فى منظومة التحول الرقمي، ودعم المزارعين من خلالها، وخاصة مع قلة عدد المرشدين الزراعين، بحيث يتم توصيل المعلومة الارشادية للمزارعين من خلال وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعى المختلفة، بصورة مبسطة، ويقوم بتطبيقها على محصوله، لضمان الحصول على انتاجية عالية، وحماية المحصول من اية اصابات.

وأوضح قطاع الارشاد الزراعى ، أنه يتم تعميم تلك التوصيات والمواد المصورة، على كافة مديريات الزراعة والإصلاح الزراعي، ومديرى عموم الارشاد الزراعى والمكافحة، بكافة المحافظات، ومديرى المحطات البحثية، بحيث يتم تعميمها على مستوى المحافظة والمركز والادارة، وكافة الجمعيات الزراعية، والقادة الريفيين لضمان وصولها إلى كافة المزارعين.

واشار إلى أن هناك تعاون مع كافة منظمات المجتمع المدني، والمعنية بالزراعة والارشاد الزراعي، والمزارعين، لنشر هذه التوصيات على نطاق اوسع، لافتا إلى أنه يجرى حاليا اعداد مواد مصورة لباقى المحاصيل، وسيتم نشرها تباعا للوصول إلى المزارعين بكافة قرى ونجوع مصر.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة