خالد صلاح

محافظ المنوفية : إطلاق اسم وكيل مستشفى حميات منوف على أحد شوارع المدينة

الأربعاء، 01 يوليه 2020 11:06 ص
محافظ المنوفية : إطلاق اسم وكيل مستشفى حميات منوف على أحد شوارع المدينة اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية
المنوفية - محمد فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصدر اليوم اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية قرار رقم (916) لسنة 2020 بإطلاق اسم الدكتور محمد أحمد حسب النبي وكيل مستشفي حميات منوف علي أحد شوارع المدينة ، والذي وافته المنية متأثراً بإصابته بفيروس كورونا ، وذلك تخليداً لذكراه وتقديراً لما قدمه من تضحيات وجهود شاقة خلال مسيرته في مكافحة فيروس كورونا ضمن فريق الجيش الأبيض .

كما قدم محافظ المنوفية خالص التعازي لأسرة الشهيد والذي كان نموذجاً للانسانية والإخلاص في العمل ، داعياً المولي عز وجل أن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله الصبر والسلوان وأن يتغمده الله بواسع رحمته ، موجهاً تحية إعزاز وتقدير لكل أطقم الجيش الأبيض والمعاونين لهم تقديراً للدور الوطني الذي يقدمونه في مواجهة فيروس كورونا .

وأثني محافظ المنوفية علي الدور البطولى للأطقم الطبية فى التعامل مع الأزمة  ، مؤكداً علي تقديم كافة أوجه الدعم الكامل لهم في إطار توجيهات القيادة السياسية لدعم هذه الفئة باعتبارها الصف الأول في مكافحة الفيروس وتقديرا لدورهم وتضحياتهم البطولية ليشهد التاريخ لهم بذلك .

وأعلن الدكتور عبد البارى العجيزى مدير الطب الوقائى والمتحدث الرسمى بأسم  بمديرية الصحة بمحافظة المنوفية ،عن عودة صبري إبراهيم حسن مدير عام إدارة الشؤون المالية والإدارية بالمديرية، عقب شفائه من الاصابة بفيروس كورونا المستجد.

وكان  الدكتور عن البارى العجيزي مدير الطب الوقائى بمديرية الصحة بمحافظة المنوفية، قد أعلن عن عودته  إلى العمل اليوم عقب تماثلة للشفاء عقب إجراء مسحتان وتبين سلبية التحاليل .

وأكد مدير الطب الوقائى بمديرية الصحة بمحافظة المنوفية، أنه خضع لعزل منزل منذ إصابته قبل أسبوعين وتماثل للشفاء ،عقب تطبيق برتوكول وزارة الصحة.

وطالب مدير الطب الوقائى بمديرية الصحة بمحافظة المنوفية، المواطنين بالحفاظ على أنفسهم وإتباع كافة الإجراءات الإحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة