خالد صلاح

المعارضة التركية تواصل الاستجوابات حول مصير أموال تبرعات كورونا

الأربعاء، 01 يوليه 2020 05:00 م
المعارضة التركية تواصل الاستجوابات حول مصير أموال تبرعات كورونا اردوغان
كتب:محمد إسماعيل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
 
كشفت صحيفة زمان التركية عن استمرار التساؤلات البرلمانية فى تركيا حول مصير حملة التبرعات التى أطلقها الرئيس التركى لمواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا .
 
وأشارت الصحيفة إلى أن أنجارو بايلان البرلماني عن حزب الشعوب الديمقراطي الكردي في البرلمان، ، تسائل  في استجواب برلماني عن مصير تبرعات حملة رئيس الجمهورية رجب أردوغان لمواجهة تداعيات أزمة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

كان  أردوغان كان قد أطلق في 30 مارس الماضي حملة “نحن نكفي أنفسنا بأنفسنا” لجمع التبرعات من المواطنين لدعم الأسر المتضررة من أزمة وباء فيروس كورونا المستجد، وأعلن التبرع براتبه الشهري لمدة 7 أشهر، وتتحدث التقديرات عن أن قيمة التبرعات المجمعة بلغت مليارين و100 مليون و418 ألف ليرة تركية حتى الآن.

واشار نائب حزب الشعوب الديمقراطي الكردي المعارض، جارو بايلان، تقدَّم بطلب إحاطة أمام البرلمان، لسؤال وزيرة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية عن مصير أموال التبرعات الخاصة بأزمة كورونا، قائلًا: “عند بدء أزمة وباء كورونا، بدأت الدول الديمقراطية إيداع أموال في حسابات المواطنين البنكية لتأمينهم اقتصاديًا من تداعيات الأزمة، أمام رئيس حزب العدالة والتنمية ورئيس الجمهورية أردوغان طلب من المواطنين التبرع لمواجهة الأزمة”.

بايلان أوضح أن الحملة تمكنت من جمع ملياري ليرة تركية حتى الآن، قائلًا: “كم عدد المواطنين المحتاجين الذين تم توفير لهم الدعم الاقتصادية، بمبلغ ملياري ليرة تركية التي جمعت في الحملة؟”.

وكان البرلماني عن حزب الشعب الجمهوري، ألباي أتمين، قد قدَّم أيضا طلب إحاطة حول مصير حملة التبرعات التي أطلقها الرئيس رجب طيب أردوغان لمساعدة الأسر المتضررة من أزمة كورونا؛ إلا أنه لم يتلقى جوابًا من وزارة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية أو رئاسة الجمهورية.

الجمهورية رجب أردوغان لمواجهة تداعيات أزمة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
 
نائب حزب الشعوب الديمقراطي الكردي المعارض، جارو بايلان، تقدَّم بطلب إحاطة أمام البرلمان، لسؤال وزيرة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية عن مصير أموال التبرعات الخاصة بأزمة كورونا، قائلًا: “عند بدء أزمة وباء كورونا، بدأت الدول الديمقراطية إيداع أموال في حسابات المواطنين البنكية لتأمينهم اقتصاديًا من تداعيات الأزمة، أمام رئيس حزب العدالة والتنمية ورئيس الجمهورية أردوغان طلب من المواطنين التبرع لمواجهة الأزمة”.
 
بايلان أوضح أن الحملة تمكنت من جمع ملياري ليرة تركية حتى الآن، قائلًا: “كم عدد المواطنين المحتاجين الذين تم توفير لهم الدعم الاقتصادية، بمبلغ ملياري ليرة تركية التي جمعت في الحملة؟”.
 
وكان البرلماني عن حزب الشعب الجمهوري، ألباي أتمين، قد قدَّم أيضا طلب إحاطة حول مصير حملة التبرعات التي أطلقها الرئيس رجب طيب أردوغان لمساعدة الأسر المتضررة من أزمة كورونا؛ إلا أنه لم يتلقى جوابًا من وزارة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية أو رئاسة الجمهورية.
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة