خالد صلاح

وزير الرياضة: عودة الدورى على طاولة مجلس الوزراء ودعمنا الأندية بسبب كورونا

الإثنين، 08 يونيو 2020 12:41 ص
وزير الرياضة: عودة الدورى على طاولة مجلس الوزراء ودعمنا الأندية بسبب كورونا وزير الرياضة
كتب رامى ناجى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، إن ملف عودة الدورى الممتاز، على طاولة مجلس الوزارء ويتم دراسته على المستويين الأمني والصحي، وأضاف أشرف صبحي ، في تصريحات تليفزيونية ، إن ملف الدورى لهذا الموسم فى الوقت الحالى، على طاولة مجلس الوزراء خلال الفترة الحالية، ويتم دراسته جيدا قبل البت فيه.
 
كما أوضح أشرف صبحي، إن وزارة الشباب والرياضة، قامت بدعم الأندية بمبالغ تتراوح مابين 50 إلى 200 ألف جنيه، لتجاوز جائحة كورونا وتوقف النشاط.
 
كما تطرق فى حديثه عن أزمة الأهلى مع تركي أل الشيخ، قائلا :" نحن نتعامل مع المؤسسات، وقد عقدنا جلسة مع إدارة الأهلى لبحث مختلف الأطر والجوانب القانونية والإدارية والمتعلقة بطلب القلعة الحمراء بشأن رد كافة التبرعات المالية التي دخلت خزينة النادى، وسنقوم بالرد على هذا الطلب بعد الانتهاء من دراسة خطاب النادى من كافة جوانبه ".
 
 
قرر دكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة تشكيل لجنة قانونية للرد على طلب  النادي الأهلى بشأن رد كافة التبرعات المالية التي دخلت خزينة النادى، وفقاً لما ورد بقرار مجلس إدارة النادى  الأحمر مؤخراً، على أن تقوم لجنة الوزارة بدراسة الموقف و تجهيز رد لإرساله الى النادى الأهلى ، حيث يقتصر دور اللجنة على  بحث الجانب القانوني في الأزمات التي تحدث بين الأطراف الرياضية ، وقامت الوزارة بتشكيل لجنة تضم أفراد من رجال القانون ، لبحث موقف الأهلى.
 
واستقبل الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة مساء الأربعاء محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادى الأهلى، وتم التباحث حول مختلف الأطر والجوانب القانونية والإدارية والمتعلقة بطلب النادى الأهلى بشأن رد كافة التبرعات المالية التي دخلت خزينة النادى وفقاً لما ورد بقرار مجلس إدارة النادى .
 
وتناول لقاء الوزير مع رئيس النادى الأهلى دراسة كافة الآليات القانونية لتنفيذ قرار مجلس إدارة النادى بذات الشأن والصادر بتاريخ 2 يونيو 2020، وستقوم الوزارة بالرد على النادى الأهلى بعد الانتهاء من دراسة خطاب النادى من كافة جوانبه على ان يتم ذلك من خلال اجتماع يجرى بين الإدارات القانونية بالوزارة والنادى .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة