خالد صلاح

سياسيون عن تظاهرات ألمانيا ضد العنصرية: مقبرة لكل ما كافحنا به ضد كورونا

الإثنين، 08 يونيو 2020 09:07 م
سياسيون عن تظاهرات ألمانيا ضد العنصرية: مقبرة لكل ما كافحنا به ضد كورونا مظاهرات برلين
كتبت: هناء أبو العز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تظاهر نحو 15 ألف شخص فى ميدان ألكسندر بألمانيا، للتضامن مع جورج فلويد الذى لقى مصرعه على يد شرطى أبيض، بالولايات المتحدة الأمريكية، فى مظاهرة ضد العنصرية. الأمر الذى أثار غضب الكثير من الساسة وخبراء الصحة، واصفين التجمعات بأنها نعش لكل الإجراءات التى اتخذت من أجل مكافحة وباء كورونا.
 
ويخشى خبير الصحة فى الحزب الديمقراطى الاجتماعي لوترباخ، من التظاهرات بسبب الهتافات الصاخبة التى يتم فيها توزيع كميات كبيرة من الأنفاس فى مساحة صغيرة، قائلًا: من أجل مكافحة الفيروس، سيكون من الأفضل التظاهر فقط بالملصقات واللافتات.
 
ويخشى لوترباخ من أن مثل هذه الأحداث وتأثير الصور على بقية السكان سيعرضان للخطر نجاح الإغلاق الفعال للغاية  في أزمة كورونا.
 
وقال عضو البرلمان، الذي درس علم الأوبئة في جامعة هارفارد وآخرين، وهو قلق بشأن التطورات الأخيرة: "إن عددًا كبيرًا جدًا من الأشخاص وقليلًا جدًا من الأقنعة ومسافات قليلة جدًا - الحدث المثالي المنتشر للغاية".
 
ومن وجهة نظر وزير الصحة ينس سبان، فإن هذه الصور تأتي بنتائج عكسية على الإطلاق، من أجل الانضباط الكبير بين قطاعات كبيرة من السكان ، حيث  يواجه بعض أعضاء البوندستاج مسألة كيفية الدفاع عن القيود في المدارس ومرافق الرعاية النهارية أو شرط القناع في المتاجر والمطاعم. 
 
ويزداد الضغط بالفعل للسماح بمباريات الدوري الألماني لكرة القدم مع المتفرجين مرة أخرى قريبًا. ووفقًا لاتفاق الولاية الفيدرالية الأخير، فتم تمديد قيود الاتصال حتى 29 يونيو، وكذلك قواعد النظافة والمسافة، ويمكن للولايات الفيدرالية السماح لما يصل إلى عشرة أشخاص أو أفراد من عائلتين بالبقاء في الأماكن العامة، كما  لا تزال الأحداث الكبيرة محظورة تمامًا حتى نهاية أغسطس. 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة