خالد صلاح

جنيفر أنيستون: يجب الاعتراف بأن العنصرية والوحشية في أمريكا مستمرة

الإثنين، 08 يونيو 2020 04:30 م
جنيفر أنيستون: يجب الاعتراف بأن العنصرية والوحشية في أمريكا مستمرة جنيفر أنيستون
كتب علي الكشوطي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نقل موقع مترو تعليق النجمة جنيفر أنيستون حول مقتل جورج فلويد، حيث قالت النجمة البالغة من العمر ٥٠ عاما أن هذا الأسبوع كان أسبوعا مفجعا، مؤكده آنه يجب الإعتراف  بأن العنصرية والوحشية أمريكا مستمرة منذ فترة طويلة مشيرة إلي أنه يجب أن يكون هناك سلام ومساواة بين نسيج المجتمع الواحد ويجب علينا أن نحدث ضجيجا ونصرخ بصوت عال للمطالبة بالعدالة والإنصاف في مثل هذة القضايا وأن ننشر الحب.
 
وفي سياق متصل كشف موقع مترو عن تبرع النجمة العالمية جنيفر أنيستون بمبلغ مليون دولار أمريكي لمنظمة Color of Change  المناهضة للنعصرية وذلك علي خلفية مقتل جورج فلويد علي يد الشرطة الأمريكية.
 
على جانب آخر سبق وأعلنت الممثلة الأمريكية جنيفير أنيستون إحدى أبطال المسلسل الشهير "فريندز"، عن بيع صورة لها وهي عارية تعود لعام 1995، حيث قامت بتخصيص عائدات المزاد لمحاربة فيروس "كورونا".
 
وكانت الاحتجاجات الأمريكية التي أثارتها وفاة جورج فلويد أواخر الشهر الماضي أثناء احتجازه في مدينة منيابوليس قد دخلت مرحلة جديدة مع امتداد المسيرات المطالبة بالعدالة العرقية من واشنطن العاصمة إلى بلدة في شرق ولاية تكساس حيث لاقي فلويد مصرعه بعدما ضغط ضابط شرطة بركبته على رقبة فلويد نحو تسع دقائق وهو ممدد على الأرض قبل أن تعلن وفاته فور وصوله المستشفى يوم 25 مايو الماضي 
 
وقام العديد من النجوم العالمين بتدعيم الحركات التي نشطت للدفاع عن فلويد ومناهضة العنصرية حيث أعلن كاني ويست زوج كيم كاردشيان عن تكفله بتغطية نفقات جيانا ابنة الشاب الراحل ذى الأصول الأفريقية جورج فلويد، طوال حياتها، فيما يتعلق بتعليمها ورسومها الدراسية المستقبلية، وأعلن فريق ويست وضع 529 خطة تعليمية باسمها، كما قدم أيضا تبرعات لسلسلة من الشركات السوداء فى شيكاغو للمساعدة فى إبقائها قيد التشغيل خلال هذه الفترة،  وبذلك تبرع مغنى الراب الأمريكى بمبلغ 2 مليون دولار فى حسابات بنكية لعائلات جورج فلويد وأحمد أربيرى وبرونا تايلور.
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة