خالد صلاح

لمواجهة مافيا منتجات بير السلم .. الزراعة تشن حملات مكثفة على مراكز بيع وتداول الأدوية واللقاحات البيطرية والعيادات.. إجراءات قوية لضبط المقلد و"المضروب".. و4 لجان لتتبع مصانع الأعلاف والتأكد من المنتج المطروح

الأحد، 07 يونيو 2020 08:00 ص
لمواجهة مافيا منتجات بير السلم .. الزراعة تشن حملات مكثفة على مراكز بيع وتداول الأدوية واللقاحات البيطرية والعيادات.. إجراءات قوية لضبط المقلد و"المضروب".. و4 لجان لتتبع مصانع الأعلاف والتأكد من المنتج المطروح الزراعة تشن حملات مكثفة على مراكز بيع وتداول الأدوية البيطرية
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
للحد من اللقاحات البيطرية المحظورة ومجهولة المصدر  والعيادات البيطرية المخالفة  الغير معتمد ومصانع الاعلاف  الغير  مطابقة للمواصفات   ومواجهة منتجات بير السلم ، تتابع  الهيئة العامة للخدمات البيطرية   وقطاع   الثروة   الحيوانية   والداجنة بوزارة الزراعة، و28 مديرية بيطرية  وزراعية بالتنسيق  مع الأجهزة المعنية ، حملاتها التفتيشية المنظمة لضبط المخالفين، بإجراءات تنفيذية ورقابية  للتأكد من اللقاحات المنتجة والمطروحة ومنتجات الاعلاف    بمنافذ البيع   بالأسواق  سواء من  القطاع العام أو الخاص ومعايرة اللقاحات المنتجة ،  وتتبع اماكنها توزيعها وتخزينها ومراجعة سلسلة التبريد للقاحات لضمان وصولها إلى المربين بحالة جيدة، والقيام بتقييم اللقاحات وكفاءتها فى الحقل سنويا بناء على نتائج المتابعة والرقابة خاصة فى المحافظات التى تشتهر بها الإنتاج الحيوانى.
 
وبالتنسيق  مع  شرطة المسطحات ، والبيئة  ، والاجهزة الامنية والادارات المحلية بمختلف المحافظات، بدأت  الهيئة العامة للخدمات البيطرية ، تواصل  الخدمات البيطرية حملاتها مكثفة على مراكز بيع وتداول الادوية واللقاحات البيطرية والعيادات البيطرية، للكشف عن تراخيص التداول، للحد من بيع لقاحات وأدوية مغشوشة و"مضروبة" ، والتى  تشكل تهديدا للثروة الحيوانية وتقلل من قدرة الدولة علي السيطرة على الامراض الوبائية، و تعميم منشور من قبل دور الأجهزة البيطرية بالمحافظات و مسئولى الهيئة  على جميع مراكز بيع اللقاحات بضرورة الترخيص وفى حالة عدم الترخيص سيتم الاغلاق.
 
وأكد  الدكتور طارق سليمان رئيس  الثروة  الحيوانية والداجنة ، أنه يتم تكثيف الرقابة على صناعة وتداول الأعلاف، لضمان الحصول على أعلاف ذو جودة عالية تحقق أعلى معدلات أداء للحيوان، ويتم ذلك من خلال لجان تفتيش مفاجئة مشكلة من قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة، والمركز الإقليمي للأغذية والأعلاف، وشرطة البيئة والمسطحات، ومديرية الزراعة المختصة ، مع تسهيل إجراءات تسجيل مخاليط الأعلاف وإضافاتها المستوردة والمحلية، طبقاً للمعايير العلمية للحصول على أفضل معدلات أداء إنتاجي وتناسلي ومناعي، سواء كان للحيوان أو للدواجن، أو الأسماك ،  وتكثيف حملات التفتيش على أسواق ومنافذ بيع الأعلاف  والتي  تقوم بتصنيع اعلاف من خامات منتهية الصلاحية ومخازن لأعلاف غير مرخص لهما بذلك.
 
وأضاف "سليمان" ،  أن  وزارة الزراعة تعمل على ضبط إيقاع صناعة الاعلاف وتداولها بهدف الحصول على منتج علفى جيد طبقا للمعايير والضوابط والمواصفات القياسية ، والواجب تسجيله بالوزارة وتصنيعه فى مصانع مرخص لها بذلك ليحقق أعلى معدلات أداء إنتاجى  وتناسلى  ومناعى سواء كان للحيوان أو للطائر أو الأسماك ، فى ظل الرقابة والتفتيش المفاجئ الذى يقوم به لجان دورية من قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بمشاركة شرطة البيئة والمسطحات والمركز الاقليمى للأغذية والاعلاف.
 
وأكد الدكتور عبد الحكيم محمود  رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية  ،   في تصريحات  لـ  " اليوم السابع "، أن هناك حملات مكبرة  على مراكز بيع وتداول الأدوية البيطرية بمختلف المحافظات للكشف عن أية مخالفات تتعلق بتسجيل الأدوية البيطرية أو تداول أدوية محظورة أو تم إنتاجها بطريقة مخالفة للمواصفات القياسية المصرية، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية نحو إغلاقها أو تقنين أوضاعها وفقًا للاشتراطات التي تحددها الجهات المختصة ، وهناك عدة إجراءات تنفيذية رقابية على الأدوية واللقاحات والمستحضرات البيطرية للتأكد من اللقاحات المنتجة سواء من القطاع العام أو الخاص ومعايرة اللقاحات المنتجة، وتتبع أماكن توزيعها وتخزينها ومراجعة سلسلة التبريد للقاحات لضمان وصولها إلى المربين بحالة جيدة، واستمرار الحملات التفتيشية، و شرطة المسطحات والبيئة والاجهزة الامنية والادارات المحلية بمختلف المحافظات.
 
 فيما  تواصل الخدمات البيطرية ، العمل على  تقنين أوضاع المخالفين  وفقا للمعايير المعتمدة  ، وتشكيل لجنة علمية وفنية تقوم بتحليل أسباب إرتفاع المراكز والعيادات البيطرية المخالفة بكل محافظة، ووضع حلول عملية للحد من هذه المخالفات حتى تخضع للرقابة الحكومية وفقا للمعايير المعتمدة، موضحة أن  اللجنة ستقوم بوضع توصيات يتم عرضها علي الاجهزة التنفيذية للسيطرة علي المراكز البيطرية المخالفة، لحماية الثروة الحيوانية والصحة العامة.
 
 وأكد تقرير الهيئة ، إنه من ضمن الاجراءات السيطرة على  محلات  بير السلم لبيع اللقاحات وتتبع انتاج المنتجة ، الاتفاق على أهمية مشاركة شركات اللقاحات المحلية والمستوردة فى دعم منظومة التأكد من وصول منتجاتها من اللقاحات بحالة جيدة للمربين لضمان فاعلية التحصين فى الظروف الحقلية، وضع ألية لمتابعة وتتبع اللقاحات واماكن توزيعها وتخزينها ومراجعة سلسلة التبريد للقاحات لضمان وصولها إلى المربين بحالة جيدة والقيام بتقييم اللقاحات وكفاءتها فى الحقل سنويا بناء على نتائج المتابعة والرقابة.
 
وتابع التقرير   إنه سيتم امداد الهيئة العامة للخدمات البيطرية بقوائم عملاء ومراكز توزيع اللقاحات مرورا بكامل حلقات سلسلة بيع ونقل وتوزيع اللقاحات وصولا إلى المزارع لمتابعة وضمان سلامة حفظ وتخزين اللقاحات فى كل الحلقات مما يساهم فى ضمان فعالية التحصين، ومتابعة خط سير توزيع اللقاحات وأخذ عينات للتأكد من فعالية وأيضا أخذ عينات من القطعان الداجنة التى تم تحصينها لمتابعة المستوى المناعى لها.
 
وأوضح، إنه أن هيئة الخدمات البيطرية، تواصل عمل  تصميم نموذج محدد لتتبع اللقاحات منذ وصوله لمخازن الشركة وحتى وصوله للمربين على أن  تقوم مراكز البيع بتوفير بيانات حقيقية ودقيقة عن المزارع التى يتعامل معه ويتم ارسالها شهريا الهيئة، ضرورة قيام شركات اللقاحات بتوفير الدعم الفنى والقيام بتدريب فرق التحصين لضمان كفاءة عملية التحصين بالمزارع وتنظيم ندوات ارشادية وتوعوية لصغار المربين.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة