خالد صلاح

تحسين البنية التحتية الرياضية أحد أهم أهداف السيسى بعد 6 سنوات حافلة بالنجاحات.. الرئيس يوجه بإعداد تصور لتطوير منشآت ومرافق البنية الأساسية للمنظومة الرياضية اتساقاً مع استراتيجية الدولة لبناء الإنسان المصرى

الأحد، 07 يونيو 2020 11:05 ص
تحسين البنية التحتية الرياضية أحد أهم أهداف السيسى بعد 6 سنوات حافلة بالنجاحات.. الرئيس يوجه بإعداد تصور لتطوير منشآت ومرافق البنية الأساسية للمنظومة الرياضية اتساقاً مع استراتيجية الدولة لبناء الإنسان المصرى الرئيس السيسي خلال أحد اجتماعاته بوزير الرياضة
كتب فتحى الشافعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تدين الرياضة المصرية للرئيس عبد الفتاح السيسى بالكثير والكثير، فبعد مرور 6 سنوات على مسيرته الرائدة والحافلة بالإنجازات فى شتى المجالات نجد أن الرياضة المصرية شهدت طفرة رائعة فى عهد الرئيس السيسى، بفضل دعمه اللامحدود لهذا المجال الحيوى وحرصه على توفير كل سُبل النجاح أمام القطاع الرياضى.

 

جهود واضحة للرئيس فى مجال الرياضة
 

لا يدخر الرئيس السيسى جهداً فى تحسين أحوال البنية التحتية الرياضية، وهو ما يؤكد عليه خلال اجتماعاته المتواصلة مع جهات الدولة المختلفة، وفى مقدمتها الدكتور أشرف صبحى وزير الرياضة، وظهر ذلك بوضوح فى الاجتماع الأخير الذى جمع الرئيس بوزير الرياضة ووجه خلاله الرئيس بإعداد تصور متكامل لتطوير منشآت ومرافق البنية الأساسية للمنظومة الرياضية فى مصر، وذلك اتساقاً مع استراتيجية الدولة لبناء الإنسان المصرى، فضلاً عن القيمة المضافة لمنظومة الرياضة فى مصر ونشر ممارسة الرياضة على مستوى واسع بين جموع الشعب.

كما وجه الرئيس السيسى بإتاحة الاستخدام المجتمعى لهيئة استاد القاهرة ومنشآتها الرياضية الملحقة بعد تأهيلها وتحديثها ورفع كفاءتها مع تطوير المساحات الخالية غير المستغلة لاستثمارها كهيئة اقتصادية ومجتمعية.

 

مناقشات مستمرة مع وزير الرياضة
 

كما استعرض الرئيس، خلال الاجتماع الأخير بوزير الرياضة والذى حضره أيضاً مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمرانى اللواء أمير سيد أحمد، ورئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للطرق اللواء مجدى أنور، مستجدات تنفيذ خطط ومشروعات وزارة الشباب والرياضة على مستوى الجمهورية.

 

كما اطلع الرئيس على الخطوات التنفيذية الخاصة بتطوير المدينة الرياضية فى مدينة سلام مصر بشرق بورسعيد، والتى تتضمن إنشاء استاد حديث وفق أعلى المعايير الدولية بسعة 40 ألف متفرج، بالإضافة إلى عدد متنوع من المنشآت الرياضية والترفيهية، كما جرى فى ذات السياق استعراض دراسة تطوير منطقة استاد بورسعيد الحالى وفق أحدث نماذج التطوير لتعظيم الاستخدام الأمثل للمنشآت بتلك المنطقة.

 

وعرض الوزير الموقف التنفيذى لمشروعات الوزارة، بما فيها مشروعات تطوير عدد من المنشآت الشبابية على مستوى الجمهورية، من مراكز شباب ومدن شبابية ومراكز تعليم مدنى ومواقع اكتشاف المواهب، فضلاً عن الارتقاء بالبرامج والأنشطة الشبابية داخل تلك المنشآت لتحويلها إلى مراكز خدمة مجتمعية.

 

كما عرض الوزير آخر تطورات المشروع القومى لاكتشاف الموهوبين رياضياً والمشروع القومى للناشئين، بالإضافة إلى جهود الوزارة لتحقيق التطوير التشريعى للرياضة المصرية، وكذا دورها تجاه الأندية الاجتماعية فى تعظيم وتنمية مواردها، فضلاً عن دعم المبادرات الشبابية باستخدام تكنولوجيا المعلومات، إلى جانب الاستعدادات الجارية لاستضافة مصر لعدد من البطولات الرياضية العالمية خلال الفترة المقبلة، بما فيها بطولة كأس العالم لكرة اليد للرجال، وما يتضمنه ذلك من بنية تحتية ومنشآت لتنظيم هذا الحدث العالمي.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة