خالد صلاح

الصحة تنفى تحصيل مستشفيات الحكومة مبالغ مالية من مصابى كورونا مقابل العلاج

الخميس، 04 يونيو 2020 01:12 م
الصحة تنفى تحصيل مستشفيات الحكومة مبالغ مالية من مصابى كورونا مقابل العلاج وزارة الصحة والسكان
كتبت هند مختار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نفت وزارة الصحة ما تردد من أنباء حول تحصيل المستشفيات الحكومية مبالغ مالية من مصابى فيروس كورونا مقابل العلاج، مُؤكدةً أنه لا صحة لتحصيل المستشفيات الحكومية أى مبالغ مالية من مصابى فيروس كورونا مقابل العلاج، وأن كافة خدمات الرعاية الطبية اللازمة لجميع مصابى فيروس كورونا تقدم مجانًا داخل جميع المستشفيات الحكومية التى تم تفعيل تلك الخدمة الطبية بها، وذلك فى إطار حرص الوزارة على القيام بدورها للتصدى لأزمة انتشار فيروس كورونا.

 

وتواصل الوزارة رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أى فيروسات أو أمراض معدية، حيث وصل عدد المستشفيات التى تم تخصيصها للتعامل مع حالات فيروس كورونا، بجانب مستشفيات العزل إلى 340 مستشفى، وجارى تجهيز 36 مستشفى أخرى وإضافتها إلى المستشفيات العاملة حاليًا ليصبح إجمالى عدد المستشفيات المتعاملة مع حالات فيروس "كورونا" 376 مستشفى، هذا بالإضافة إلى المستشفيات التابعة للمجلس الأعلى للجامعات، والتى تم تخصيصها لاستقبال مصابى فيروس كورونا، ويتم التعامل مع جميع الحالات التى يثبت إيجابيتها للفيروس برعاية طبية متكاملة بمختلف المستشفيات بالمجان طبقًا لبروتوكولات العلاج المعمول بها داخل جمهورية مصر العربية تماشيًا مع توجيهات منظمة الصحة العالمية، وذلك حتى تمام شفاء كافة المصابين.

 

كما نفت الوزارة فى تقرير رصد الشائعات للحكومة ما يتم تداوله من منشورات ورسائل مسجلة على مواقع التواصل الاجتماعى لشخص ينتحل صفة مدير إحدى المستشفيات ويشيع أخبارًا كاذبة ومعلومات زائفة عن موقف التعامل مع فيروس كورونا فى مصر، مُؤكدةً أن الشخص صاحب تلك المنشورات والرسائل المسجلة غير تابع للوزارة تمامًا، وأن تلك المنشورات والتسجيلات مزيفة وغير حقيقية، مُشددةً على أن كافة البيانات والمعلومات المتعلقة بفيروس كورونا يتم إعلانها عبر المنصات الرسمية للوزارة، سواء من خلال موقعها الإلكترونى، أو عبر حساباتها الرسمية على كافة مواقع التواصل الاجتماعى، مُحذرةً المواطنين من الانسياق وراء مثل تلك الشائعات والمعلومات المغلوطة التى تستهدف إفقاد المواطن ثقته فى الحكومة والتشكيك فى صحة البيانات التى تصدرها الدولة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة