خالد صلاح

التفاصيل الكاملة للحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوى بمستشفى أبو خليفة للعزل الصحى.. تحسن حالة "أم الفن" وانخفاض درجة حرارتها وارتفاع نسبة الأكسجين فى الدم.. تحسن الضغط والنبض واستمرار تواجدها بالرعاية

الخميس، 04 يونيو 2020 04:00 م
التفاصيل الكاملة للحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوى بمستشفى أبو خليفة للعزل الصحى..  تحسن حالة "أم الفن" وانخفاض درجة حرارتها وارتفاع نسبة الأكسجين فى الدم.. تحسن الضغط والنبض واستمرار تواجدها بالرعاية الفنانة الكبيرة رجاء الجداوى وزوجها الراحل حسن مختار وحفيدتها رضوى
الإسماعيلية - السيد فلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قضت الفنانة الكبيرة رجاء الجداوى، 12 يومًا داخل العزل الصحى بمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية، عقب إصابتها بفيروس كورونا المستجد، يوم 27 رمضان الماضى، عقب انتهاء تصوير مسلسل "لعبة النسيان" الذى أذيع فى رمضان الماضى، ودخلت العزل ليلة عيد الفطر المبارك.

وصاحب دخول الفنانة الكبيرة رجاء الجداوى، العزل الصحى بالإسماعيلية، شائعات كثيرة كل ساعة على السوشيال ميديا، وهو ما أزعج أسرتها كثيرة.

وكشف مصدر طبى بمستشفى أبو خليفة للعزل الطبى بالإسماعيلية، تفاصيل الحالة الصحية، لرجاء الجداوى، بعد دخولها العناية المركزة، فجر الثلاثاء الماضى، وتردد شائعات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعى حول وفاتها.

وقال المصدر الطبى، فى تصريحات لـ "اليوم السابع"، أن رجاء الجداوى، دخلت العناية المركزة فجر الثلاثاء، بعد شعورها بضيق فى التنفس، وصداع، وهبوط، وعدم القدرة عن التنفس بشكل جيد، وكانت حالتها ليست خطرة، واحتاجت إلى "ماسك أكسجين"، ومساء أول أمس، تم وضعها على "جهاز "CPAP، ولم تصل لمرحلة احتياجها لجهاز تنفس صناعى.

وأضاف المصدر الطبى، أن الحالة الصحية للفنانة الكبيرة رجاء الجداوى، تحسنت فى الساعات الأخيرة، وانخفضت درجة حرارتها إلى 37 درجة، كما ارتفعت نسبة الأكسجين فى الدم، واصبحت طبيعية للغاية، كما تحسن الضغط والنبض لديها، مشيرًا إلى أن الفنانة رجاء الجداوى، رغم تحسن حالتها ما زالت على "جهازCPAP، وفى حالة تطور حالتها إلى الأفضل أكثر من ذلك، سوف تعود لغرفة عادية، وتترك العناية المركزة.

وأكد المصدر الطبى، أن أكثر شيء أثر على الحالة الصحية للفنانة الكبيرة، هو تدهور حالتها النفسية، بسبب الشائعات التى انتشرت كثيرًا على السوشيال ميديا حول وفاتها، وهو مما تسبب فى توترها وزيادة عصبيتها، مشيرًا إلى أن العامل النفسى مهم للغاية فى تطوير الحالة الصحية لمصاب كورونا.

وتتواجد الفنانة القديرة رجاء الجداوى فى العزل الصحى لليوم الثانى عشر، داخل العزل الصحى بمستشفى أبو خليفة، عقب إصابتها بفيروس كورونا المستجد، يوم 27 رمضان الماضى، عقب انتهاء تصوير مسلسل "لعبة النسيان" الذى أذيع فى رمضان الماضى، ودخلت العزل ليلة عيد الفطر المبارك.

وقالت أميرة حسن مختار، الابنة الوحيدة للفنانة الكبيرة رجاء الجداوى، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، فى وقت سابق أن والدتها تعانى من ارتفاع درجة حرارتها منذ دخولها الحجر الصحى بالإسماعيلية، مشيرة إلى أن تستمر مشكلتها الصحية حتى الآن فى درجة الحرارة التى ترتفع ثم تنخفض وهو الأمر الذى يتكرر باستمرار، مطالبة الجمهور بالدعاء بدلا من إطلاق الشائعات.

وأكدت "أميرة"، أن الحالة الصحية لوالدتها، الحمد لله، شهدت تحسن بعد انخفاض درجة حرارتها، وانتظام الأكسجين فى الدم، ولكنها لا تزال فى غرفة العناية المركزة بمستشفى العزل الطبى فى الإسماعيلية، مطالبة الجمهور بالدعاء بدلًا من إطلاق الشائعات.

وجه الفنان هانى رمزى رسالة للفنانة الكبيرة رجاء الجداوى عقب تدهور حالتها الصحية بعد أيام من إصابتها بفيروس كورونا، وكتب هانى رمزى عبر حسابه بموقع "انستجرام" :"ربنا يشفيكى يا حبيبتى وإن شاء الله تشدى حيلك وتقومى بالسلامة.. إدعوا لحبيبه الكل بالشفا".

وطالبت الفنانة ليلى علوى جمهورها، بالدعاء للفنانة القديرة رجاء الجداوى، على خلفية دخولها العناية المركزة.

وغردت ليلى علوى عبر حسابها الرسمى بتويتر قائلة :"اللهمّ اشفها شفاءً ليس بعده سقمًا أبدًا، اللهمّ خذ بيدها، اللهمّ احرسها بعينيك التّى لا تنام، وارحمها بقدرتك عليه، أنت ثقتها ورجاؤها يا مُفرج الكرب، يا كاشف الهم، يا مُجيب دعوة المُضطرين.. برجاء الدعاء بالشفاء للفنانة رجاء الجداوي".

وأصيبت الفنانة رجاء الجداوى، يوم 27 رمضان، عقب انتهاء تصوير مسلسل "لعبة النسيان" الذى أذيع فى رمضان الماضى، بارتفاع فى درجة الحرارة، وأجرت أشعة وتحليل الـ "PCR"، والذى أثبت إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وتم نقلها إلى مستشفى أبو خليفة للعزل الصحى بالإسماعيلية ليلة العيد.

كانت نتيجة أول تحاليل معملية الخاصة برجاء الجداوى، ظهرت الأربعاء الماضى، إيجابية لفيروس كورونا (كوفيد-19)، وهى أول تحليل يتم للفنانة الكبيرة منذ دخلوها الحجر الصحى بالإسماعيلية.

وتزوجت الفنانة القديرة، رجاء الجداوى مطلع السبعينيات، من حسن مختار، مدرب حراس مرمى الإسماعيلى ومنتخب مصر الأسبق، الذى رحل فى 5 مارس 2016، ولديها ابنة وحيدة هى أميرة لا تعمل فى المجال الفنى، ومتزوجة من شاب رجال أعمال "محمد هندى"، مدير إحدى شركات النسيج الشهيرة، كما أن للفنانة الكبيرة حفيدة وحيدة اسمها رضوى.

والفنانة رجاء الجداوى من مواليد 6 سبتمبر 1938، بمحافظة الإسماعيلية، هى ابنة اخت الفنانة والراقصة تحية كاريوكا، وتلقت تعليمها الأول فى مدارس الفرانسيسكان فى القاهرة، ثم عملت فى قسم الترجمة بإحدى الشركات الإعلانية وتم اختيارها لتكون أشهر عارضة أزياء بعد فوزها كملكة جمال القطر المصرى فى عام 1958، وفى نفس الوقت عرفت الطريق إلى الفن.

والفنانة رجاء الجداوى، تبلغ من العمر 82 عامًا، اسمها الحقيقى "نجاة على حسن الجداوي"، بدأت أزماتها فى الحياة، عندما طلق والدها والدتها وعمرها 3 سنوات، بسبب عمل خالتها الفنانة تحية كاريوكا بالفن، الذى كان يعد وصمة عار اجتماعية فى ذلك الوقت، فحاولت خالتها تقديم الدعم، لكونها السبب فى طلاق شقيقتها، فصممت على أن تتكفل بتربية اثنين من أبنائها الخمسة، فنقلت رجاء وشقيقها فاروق إلى القاهرة ليعيشا مع تحية كاريوكا، وكانت الأخيرة ترفض دخول رجاء الفن حتى لا تمر بما حدث لها من شقاء، إلى أن حدثت صدفة غيرت حياتها بعد أن رشحها المخرج عبدالعزيز جاد لدور شقيقة الفنانة أحمد رمزى بأحد الأفلام، رغم أنها لم تكن وقتها تتحدث العربية جيدًا، حيث كانت تجيد فقط الفرنسية والإيطالية والإنجليزية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة