خالد صلاح

البحوث الفلكية: خسوف شبه ظلى للقمر غدا وبث الظاهرة أون لاين

الخميس، 04 يونيو 2020 05:30 ص
البحوث الفلكية: خسوف شبه ظلى للقمر غدا وبث الظاهرة أون لاين خسوف القمر
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نحن على موعد غدا الجمعة، مع ثاني ظاهرة من ظواهر الخسوف والكسوف بعام 2020م، حيث يحدث خسوف للقمر من نوع شبه الظل، فخلال هذا الخسوف شبه الظل لا يعبر القمر الجزء المظلم من ظل الأرض " الظل " ولكن يعبر من خلال الجزء الخارجي الخافت " شبه الظل " لذلك يبقى قرص القمر مضاءً بالكامل.

هذا الخسوف لا يُمكن رؤيته بالعين المجردة ويُمكن رؤيته من خلال التليسكوبات في مصر وفي المنطقة العربية وكذلك في المناطق التي يظهر فيها القمرعند حدوث الخسوف ومنها قارة أوروبا ماعدا معظم الجزء الشمالي منها – قارة أسيا ماعدا شمال وشرق روسيا – قارة أستراليا – قارةأفريقيا – شرق وجنوب أمريكا الجنوبية – غرب المحيط الباسفيكي – المحيط الأطلسي – المحيط الهندي – القارة القطبية الجنوبية.

وسوف تستغرق جميع مراحل الخسوف منذ بدايته وحتى نهايته مدة قدرها ثلاث ساعات وثمانية عشرة دقيقة تقريباً. تكون بداية الخسوف في الساعة السابعة وست وأربعين دقيقة تقريباً وتكون نهايته في الساعة الحادية عشرة وأربع دقائق تقريباً، أما ذروته التي يحجب فيها ظل الأرض57% تقريباً من منطقة شبه الظل فيتفق توقيتها مع توقيت بدر شهر شوال لعام 1441هـ في الساعة التاسعة وخمس وعشرين دقيقة تقريباً بتوقيت القاهرة المحلي

 وسوف يقوم فريق بحثي من الباحثين بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية برصد هذه الظاهرة وبثها اونلاين على صفحة المعهد، اخذا فى الاعتبار الاجراءات الاحترازية للحد من انتشار الكورونا.

مما هو جدير بالذكر أن ظاهرة الخسوف القمري تفيد في التأكد من بدايات الأشهر  الهجرية إذ يحدث الخسوف القمري في وضع التقابل أي في منتصف الشهر الهجرى عندما يكون القمر بدراً ويكون تواجده عند إحدى العقدتين الصاعدة أوالهابطة الناتجة عن تقاطع مستوى مدار القمر مع مستوى مدارالشمس (البروج)، أو قريبا منها، حيث تقع الأرض في هذه الحالة بين الشمس والقمر، على خط الإقتران، وهو الخط الواصل بين مركزي الأرض والشمس أو قريبا منه.

وأكد المعهد أنه يرحب دوما بهواه الفلك والمواطنين بزيارة مقرة الرئيسى في حلوان او مرصد القطامية الفلكى للاستمتاع بمزيد من المعلومات الفلكية. ومزيد من التفاصيل على موقع المعهد الاكترونى وصفحات التواصل الاجتماعى الخاصة بالمعهد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة