خالد صلاح

100 لوحة عالمية .. "جنى التمر" لحظات البهجة فى مصر

الثلاثاء، 30 يونيو 2020 08:00 ص
100 لوحة عالمية .. "جنى التمر" لحظات البهجة فى مصر لوحة جنى التمر
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نشاهد، اليوم، لوحة "جنى التمر" للفنان الفرنسى يوجين جيرارديت، الذى عاش فى الفترة بين عامى (1853-1907) وقد أبدع لوحته فى عام 1890، وكان قد بدأ زيارة منطقة شمال أفريقيا فى عام 1874 وزار مصر وكان مغرما برسم البدو وحياتهم، كما كان مصرا على اصطياد لحظات حميمية بين الإنسان والطبيعة.
 
جنى البلح
 
لو تأملنا اللوحة سوف نشعر بالحياة، وهذا هو المفتاح الرئيسى الذى يمكن من خلاله قراءة الجمال داخل العمل الفني، ومفهوم الحياة سيتضح إذا ما لاحظنا أن كل شيء "يلمع" وأن كل العناصر تثير البهجة وتدفع إلى نوع من الحنين أو نوع من الشوق، هذا اللمعان يؤكد أن "جتى التمر" هى أيام "خير"، وكل من عاش فى الريف أو مناطق الزراعة يعرف أنه ليس هناك مثل وقت الحصاد للشعور بجوهر الحياة، وليس هناك متعة أكبر من "الجنى" ليشعر الإنسان بنفسه، وليس هناك مثل الاتحاد مع الطبيعة لينسى الواحد بعض همومه.
 
نرى فى اللوحة نخيلا وتمرا وشيخا وطفلا، كل ذلك دلالة الحياة والعطاء، دلالة الاستمرار والتواصل، الشيخ منهمك فى العمل، والطفل مستلق يتأمل، هو وحماره الذى يساعده فى نقل "التمر".
نرى فى اللوحة ألوانا يغلب عليها الأخضر والأصفر، هذان اللونان يمنحان العمل الفنى حيوية وطاقة، تأخذان العين وتجعلانها تتأمل كل التفاصيل وتصل إلى كل الحقائق.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة