خالد صلاح

متدوسش OK وخلاص.. كم تستغرق قراءة "العقود الرقمية" للتطبيقات قبل تثبيتها؟ سياسة فيس بوك تستغرق 17 دقيقة.. ومايكروسوفت ساعة و11 دقيقة.. وانستجرام الأقل على الإطلاق بنصيب 9 دقائق فقط

الثلاثاء، 30 يونيو 2020 03:49 م
متدوسش OK وخلاص.. كم تستغرق قراءة "العقود الرقمية" للتطبيقات قبل تثبيتها؟ سياسة فيس بوك تستغرق 17 دقيقة.. ومايكروسوفت ساعة و11 دقيقة.. وانستجرام الأقل على الإطلاق بنصيب 9 دقائق فقط سياسة الخصوصية لشركات التكنولوجيا
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
هل تأخذ الوقت الكافي لقراءة شروط الخدمة قبل الموافقة عليها عند تنزيل أحدث تطبيق أو برنامج، بالطبع جميعنا لا يفعل، فرغم أن العالم مليء بالتطبيقات وخدمات الإنترنت التي تطلب من المستخدمين الموافقة على اتفاقية الخدمة، فغالبا ما يضغط معظم الأشخاص على "موافق" والمضي قدمًا دون قراءة هذه العقود الرقمية أو ما يعرف بسياسة الخدمة، مع العلم أن قراءة اتفاقيات الخدمة قد تضعهم في وضع حرج في بعض المواقف. 
 
وقد أجرت واحدة من الباحثين والتى تدعي "ديما ياروفينسكي" مشروع يعرف بـ  IAgree، والذي يظهر طول اتفاقيات الخدمة، والوقت الذى قد تستغرقه من خلال حساب الكلمات وحساب الوقت الذي يستغرقه المستخدمون لقراءة كل واحدة، حيث تم نشرها على موقع visualcapitalist الأمريكى.
 

لا أحد لديه الوقت لذلك 

بحسب الدراسة فإن متوسط سرعة القراءة لمعظم البالغين يتراوح بين 200 إلى 250 كلمة في الدقيقة، أما طلاب الجامعات، فيحركون هذه السرعة حتى حوالي 300 كلمة في الدقيقة، ومن أجل هذا التحليل، تم حساب أوقات القراءة على أساس سرعة 240 كلمة في الدقيقة. 

 
  


مقدار الوقت الذى تحتاجه لكل خدمة لقراءة سياسة خصوصيتها: 

- مايكروسوفت : يضم ملف سياسة الخصوصية نحو 15260 كلمة، وتحتاج لنحو 63.5 دقيقة لقراءته. 

 
-Spotify: يضم ملف سياسة الخصوصية نحو 8,600 كلمة، وتحتاج لنحو 35.8 دقيقة لقراءته. 
 
-Niantic (Pokemon Go): يضم ملف سياسة الخصوصية نحو 8,466كلمة، وتحتاج لنحو 35.2دقيقة لقراءته. 
 
تيك توك: يضم ملف سياسة الخصوصية نحو 7,459 كلمة، وتحتاج لنحو 31.4 دقيقة لقراءته. 
 
-أبل: يضم ملف سياسة الخصوصية نحو 7,314كلمة، وتحتاج لنحو 30.5 دقيقة لقراءته. 
 
-Zoom: يضم ملف سياسة الخصوصية نحو 6,891 كلمة، وتحتاج لنحو 28.7 دقيقة لقراءته. 
 
-أوبر: يضم ملف سياسة الخصوصية نحو 5,658 كلمة، وتحتاج لنحو 23.6 دقيقة لقراءته. 
 
-تويتر: يضم ملف سياسة الخصوصية نحو 5,633 كلمة، وتحتاج لنحو 23.5 دقيقة لقراءته. 
 
Snapchat يضم ملف سياسة الخصوصية نحو 4,935 كلمة، وتحتاج لنحو 20.6 دقيقة لقراءته. 
 
-فيس بوك: يضم ملف سياسة الخصوصية نحو 4,132 كلمة، وتحتاج لنحو 17.2 دقيقة لقراءته. 
 
-جوجل: يضم ملف سياسة الخصوصية نحو 3,459 كلمة، وتحتاج لنحو 14.4 دقيقة لقراءته. 
 
-أمازون: يضم ملف سياسة الخصوصية نحو 3,416  كلمة، وتحتاج لنحو 14.2دقيقة لقراءته. 
 
-يوتيوب: يضم ملف سياسة الخصوصية نحو 3,308  كلمة، وتحتاج لنحو 13.7دقيقة لقراءته. 
 
-Netflix : يضم ملف سياسة الخصوصية نحو 2,628 كلمة، وتحتاج لنحو 11.0دقيقة لقراءته. 
 
-انستجرام: يضم ملف سياسة الخصوصية نحو 2,451 كلمة، وتحتاج لنحو 9.7دقيقة لقراءته. 
 
  
 
  


تحليل العقود الرقمية: 

وبالنظر إلى الأرقام السابقة نجد أن اتفاقية الخدمة الخاصة بشركة مايكروسوفت في أعلى القائمة مع اتفاقية تستغرق أكثر من ساعة للقراءة، ولكي نكون منصفين، يبدو أن اتفاقية الخدمة هذه تغطي مجموعة منتجات الشركة بأكملها، ولعل هذه الاتفاقيات هي نظرة ثاقبة على كافة الموقف القانوني الموجود عندما يتعلق الأمر بتنظيم استخدام هذه التطبيقات. 

 
لكن هناك العديد من الاتفاقيات التي تتعمق أكثر في القواعد التي تحكم المطورين والمعاملات النقدية عبر الإنترنت وأكثر من ذلك بكثير، وسيحتاج الشخص العادي إلى تخصيص ما يقرب من 250 ساعة لقراءة جميع العقود الرقمية التي يقبلونها أثناء استخدام الخدمات عبر الإنترنت بشكل صحيح. 
 
وبغض النظر، قد يشعر المستخدمون أنهم يضيعون الوقت في مراجعة العقد الذي لا يمكن تغييره أو رفضه - أو الأكثر حيوية ، حتى فهمه. 
 
  
 

عقود إجبارية: 

وقد لاحظ الدكتور رودولف فليش أن بعض النصوص ، وخاصة اللغة القانونية ، يبدو أنها تمت كتابتها لجعل القراءة صعبة بقدر الإمكان البشري، كذلك فهناك الجمل الطويلة المليئة بالكلمات الغامضة يمكن أن تسحب الجمل البسيطة وتثبط الفهم، حيث أراد Flesch قياس التباين في الفهم القرائي - ومن خلال دراسة أنواع مختلفة من الكتابة ، طور صيغة لتحديد قابلية القراءة والمحامين إلى الأبد. 

 
وعلى الرغم من أنها ليست الأصعب في القراءة ، إلا أنها تتضمن بالتأكيد قدرًا لا بأس به من القانونيين الذين يساعدون على تثبيط القراءة، كذلك فإن طول وصعوبة قراءة هذه الاتفاقات تجعلها غير مجدية عمليا للشخص العادي. 
 
  
  
 

شروط الخدمة: أنت المنتج 

هذه التطبيقات والبرامج هي في طليعة جمع البيانات لصناعة بمليارات الدولارات، حيث يتم جمع وتخزين نشاط ومعلومات المستخدم الفردي بسهولة، وإنشاء قواعد بيانات لأنماط المستخدم، وهذا النوع من المعلومات السلوكية يجعل المسوقين يلهون ، مما يسمح لهم بتوجيه منتجاتهم إلى جمهورهم المثالي بتكاليف أقل من الإعلانات التقليدية. 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة