خالد صلاح

الشارقة للفنون تفتتح معرض"الفن فى زمن القلق"

الثلاثاء، 30 يونيو 2020 05:30 م
الشارقة للفنون تفتتح معرض"الفن فى زمن القلق" معرض الفن فى زمن القلق
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 افتتحت مؤسسة الشارقة للفنون، معرض «الفن فى زمن القلق» من تقييم عمر خليف مدير المقتنيات وقيم أول فى المؤسسة، والذى يقام فى الفترة بين 26 يونيو و26 سبتمبر 2020، فى المبانى الفنية فى ساحة المريجة، يستقطب المعرض أكثر من 30 فناناً، يقدمون أعمالاً تتراوح بين المنحوتات والمطبوعات والفيديو وأعمال الواقع الافتراضى والروبوتات والبرامج اللوغاريتمية، لاستكشاف تأثير الأجهزة والتقنيات الحديثة والشبكات الرقمية على وعينا الجمعى فى عالم اليوم، وتسليط الضوء على التدفق الهائل للمعلومات والتضليل والمشاعر والخداع والسرية التى تغزو الحياة الإلكترونية والواقعية، والسلوكيات والتصرفات المنتشرة فى عالم متحول جراء بزوغ التقنيات الرقمية من جهة، وإثارة التخمينات تجاه مستقبلنا من جهة ثانية.

3

وقالت الشيخة حور القاسمى مدير مؤسسة الشارقة للفنون: "يثير معرض -الفن فى زمن القلق- الأسئلة النقدية فى الفن والمجتمع المعاصرين، من خلال أعمال مجموعة متنوعة من الفنانين من جميع أنحاء العالم، ونحن مسرورون لاستهلال مسيرة عمر خليف كقيّم أول ومدير المقتنيات فى المؤسسة بهذا المعرض"

بينما قال عمر خليف، "ينبعث هذا المعرض من قلقى الشخصى تجاه المستقبل، واستغرقنى ما يزيد على عقد من الأبحاث التى تستعرض الطريقة التى يخوض فيها الفنانون فى القضايا الجدلية فى مجتمعنا المتسارع ويحللونها ويجسدونها. فهنا تغيب الإجابات البسيطة، لأن المعرض يطرح أسئلة تجاه التجارب التى تتحدى المتلقى من الناحيتين الجسدية والحدسية، وذلك من خلال تماهيهم المتناهى مع المجتمع التقنى الذى نعيشه كل يوم".

يقدم المعرض خلاصة ما يزيد على عقد من الأبحاث التى أجراها خليف حول هذا الموضوع، بعد تقييمه لعدد من المعارض الدولية مثل: "نشأت على الإنترنت" (متحف الفن المعاصر فى شيكاغو، 2018)؛ و"الطريق السريع الإلكتروني" (غاليرى وايت تشابل للفنون، 2016)؛ بالإضافة لتأليفه وتحريره سبع كتب حول نفس الموضوع، منها: "أنت هنا: الفن بعد الإنترنت"؛ و"وداعاً للعالم! نظرة إلى الفن فى العصر الرقمي".

ويشارك فيه كل من: لورانس أبو حمدان، كورى أركانجيل، جيريمى بايلي، وفاء بلال، جيمس بريدل، كونستانت دولارت، مسرح ديستيربنس الإلكتروني، كاو فاي، أوليفر لاريك، لين هرشمان ليسون، رفائيل لوزانو-هيمر، إيفا وفرانكو ماتيس، جوشوا ناثانسون، كاتيا نوفتسكوفا، تريفور باجلن، جون رافمان، أنطونى كاتالا، دوغلاس كوبلاند، تومبسون أند كريغهيد، سيمون ديني، ألكساندرا دومانوفيتش، تابور روباك، باميلا روزنكرانز، أورا ساتز، بوغوسى سيكوكوني، جينا سوتيلا، أوفا، سيبرين فيرستيغ، أندرو نورمان ويلسون، غوان شياو، مجموعة يونغ-هاى تشانغ الفنية للصناعات الثقيلة.

2

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة