خالد صلاح

مرتضي منصور : 3 أعضاء من مجلس الأهلي رفضوا قرارات القلعة الحمراء

الأربعاء، 03 يونيو 2020 01:25 ص
مرتضي منصور : 3 أعضاء من مجلس الأهلي رفضوا قرارات القلعة الحمراء مرتضي منصور
كتب رامى ناجى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك ، أن هناك ثلاث من أعضاء مجلس إدارة النادي الأهلي رفضوا قرارات المجلس برئاسة محمود الخطيب رغم أن البيان أكد ان القرارات جاءت بالإجماع ، مشيراً إلي أن خالد مرتجي عضو مجلس الأحمر جاء في مقدمة الاعضاء الثلاثة الذين رفضوا القرارات ، موضحاً أن مرتجي قام بالإتصال بحمادة إسماعيل الممثل الشخصي للمستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه بالمملكة العربية السعودية ، لإبلاغه رفضهم القرارات التي أعلنها النادي مساء أمس ، وأضاف مرتضي منصور في تصريحات لبرنامج زملكاوي لقناة الزمالك ، أن الأهلي أقحم الزمالك في بيانه ولم نكن طرفاً في الأزمة من أساسه، مؤكداً أن القرارات لم تأتي بالإجماع كما أدعي البيان .

وكان مجلس إدارة النادي الأهلي قد قرر بعد انتهاء اجتماعه الذي أقيم ظهر أمس الثلاثاء على طريقة الفيديو كونفرنس  وقرر بالإجماع ما يلي:

1- إلغاء قرار مجلس الإدارة السابق ورفع اسم السيد تركي آل الشيخ من القائمة الفخرية لرؤساء شرف النادي.


2- مخاطبة السيد وزير الشباب والرياضة بطلب الحصول على موافقته لإعادة كل ما قدمه آل الشيخ من هدايا عينية وتبرعات مالية دخلت خزينة النادي، بعدما أصبحت هذه التبرعات والهدايا بقيمتها المالية والعينية من ممتلكات النادي ولا يجوز التصرف فيها إلا بموافقة الجهة المختصة.


3- اطلع المجلس على الاعتذار الكتابي المقدم من السيد محمد سراج الدين، عضو مجلس الإدارة، عما سبق أن صدر منه من تجاوز ومخالفة قرار مجلس الإدارة بمنع السادة أعضاء المجلس والعاملين بالإدارة التنفيذية والأجهزة الفنية والإدارية من تناول أخبار النادي والملفات المتعلقة بشؤونه على مواقع التواصل الاجتماعي.. وبعد المناقشة ورفض خروج السيد محمد سراج الدين عن تقاليد النادي قرر المجلس قبول اعتذار سيادته منظورًا إليه من صدوره في نطاق أسرة النادي مع توجيه اللوم وإنذاره بعدم تكرار مثل هذا الأمر مستقبلاً.

4- اعتماد ما جاء في مذكرة لجنة التخطيط للكرة بإلغاء توصياتها السابقة بمنح العديد من الاستثناءات للاعب حسام عاشور، الذي أبلغ مدير جهاز الكرة كتابة باعتزاله وتوجيه الشكر إليه عن الفترات التي قضاها مع زملائه في خدمة النادي، والتمنيات له بكل التوفيق في خطوته المقبلة.

5- اعتماد توصية اللجنة القانونية باتخاذ الإجراءات التالية للحفاظ على حقوق الملكية الفكرية للنادي وردع كل من تسول له نفسه للتعدي عليها:


أ‌- التقدم بشكوى إلى وزير الشباب والرياضة لإزالة أسباب المخالفة بالتعدى على حقوق النادى الأهلي، باعتبار أنه المسؤول عن التحقق من تطبيق الهيئات والجهات الإدارية المختصة للقوانين واللوائح والقرارات المنظمة لها وفق ما تنص عليه المادة (1) من القانون رقم 71 لسنة 2017 بإصدار قانون الرياضة.
ب‌- التقدم ببلاغ رسمي إلى جهات التحقيق المختصة للتحقيق في التعدى على حق من الحقوق المحمية للنادى الأهلي والمنصوص عليها بقانون حماية الملكية الفكرية.
ت‌- إقامة دعوى تعويض أمام المحاكم المختصة عن الأضرار المادية التي لحقت بالنادى الأهلي واستثماراته وحقوقه التجارية نتيجة التعدي على لقبه وشعاره والذى يعد أحد مكونات وعناصر استثماراته.

.. وفي هذا الصدد يجدد مجلس إدارة النادي الأهلي مناشدة جماهيره الغفيرة في كل مكان الحرص على قيم وتقاليد النادي دون الإساءة لأي شخصيات أو هيئات فردية أو اعتبارية انتصارًا للقيم الرياضية والعلاقات الطيبة الواجبة.

وتصرف إدارة النادى الأهلى راتب شهر مايو للنشاط الرياضى ولاعبى فريق الكرة والأكاديميات خلال ساعات، حيث انتهت الإدارة الحمراء من تجهيز الراتب الخاص باللاعبين والنشاط الرياضى وسيتم صرفه فى غضون الساعات المقبلة، بعدما سبق وتم صرف راتب مايو للموظفين والعمال قبل عيد الفطر المبارك، ونجح الأهلى فى توفير السيولة المالية التى تقرب من 40 مليون جنيه شهريًا للموظفين والعمال وأقساط لاعبى فريق الكرة وغيرهم فى النادى رغم الأزمة المالية الطاحنة التى يعانى منها العالم كله جراء "جائحة" كورونا.

ورفض مجلس الأهلى السير فى نفس الطريق الذى سبقته فيه أندية كثيرة محلية وعالمية على خلفية جائحة كورونا وهو تخفيض عقود اللاعبين والمدربين وتخفيض العمالة وتسريح الموظفين أو تخفيض رواتبهم، وقرر المجلس الأهلاوى البحث عن أفكار لتنمية الموارد من أجل الالتزام بمستحقات موظفيه وعدم المساس برواتب العاملين، وقرر صرفها كاملة فى مواعيدها المعتادة شهريا، حتى يتمكنوا من الوفاء بكل التزاماتهم المعيشية فى هذه الظروف الصعبة.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة