خالد صلاح

عائلة تفقد أطفالها الثلاثة غرقاً فى ترعة بمدينة أرمنت خلال لهوهم بالأقصر

الأربعاء، 03 يونيو 2020 09:28 ص
عائلة تفقد أطفالها الثلاثة غرقاً فى ترعة بمدينة أرمنت خلال لهوهم بالأقصر عائلة تفقد أطفال الثلاثة غرقاً فى ترعة بمدينة أرمنت
الأقصر – أحمد مرعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فقدت عائلة واحدة بمدينة أرمنت غرب محافظة الأقصر، 3 أطفال بينهم شقيقين وإبن عمهما غرقاً فى ترعة دير مارجرجس بجيل الرزيقات، حيث نجح رجال المباحث بمركز شرطة أرمنت فى كشف غموض الحادث واختفاء الأطفال لعدة ساعات، بعد العثور على جثثهم غارقة داخل الترعة خلال لهوهم بالمنطقة وجلب القصب لتناوله.

تم نقل جثامين الأطفال الثلاثة لمشرحة مستشفى أرمنت التخصصى، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتم إخطار النيابة العامة التى تولت التحقيق.

البداية كانت بتلقى مديرية أمن الأقصر إخطارا من مركز شرطة أرمنت يفيد بالعثور على جثث أطفال غرقا بمياه ترعة صباح اليوم الثلاثاء، حيث كان الأطفال يمارسون السباحة بها ما أدى إلى غرقهم لصغر سنهم، وانتقل إلى مكان الحادث العميد حسن الديهى مأمور مركز شرطة أرمنت، والرائد أحمد عوض بليح رئيس مباحث مركز شرطة أرمنت، ، والنقيب محمد خيري، والنقيب أحمد عطا، وعدد من رجال وأفراد الشرطة، بالإضافة إلى رئيس مجلس قروى الرزيقات، حيث تم نقل جثث الأطفال إلى مستشفى أرمنت التخصصى لحين التصريح بالدفن.

وتبين من خلال تحريات المباحث أنه خرج 3 أطفال بينهم 2 أشقاء وإبن عمهم الثالث، وهم كل من "كيرلس.ا.ع" 6 سنوات، وشقيقه "بيتر.ل.ع" 5 سنوات، وإبن عمهم "فرنسيس.ظ.ع" 5 سنوات، والمقيمون فى عزبة الدكر بحاجر الرزيقات بحرى بمدينة أرمنت جنوب غرب الأقصر، وذلك فى تمام الساعة 12 ظهراً كعادتهم اليومية للهو بجوار منزلهم بجوار ترعة جانبية متفرعة من ترعة دير مار جرجس بجبل الرزيقات، ومرت ساعات طوال النهار ولم يستدل عليهم، وخرجت الأسرتين للبحث عنهم فى كل صوب وحدب، وعندما يأس الجميع من العثور عليهم في منازل الجيران والأقارب بالمنطقة، قرروا إبلاغ الشرطة.

وعلى الفور تم إخطار العميد حسن الديهى مامور مركز شرطة أرمنت، الذى أبلغ مساعد الوزير اللواء أيمن راضى مدير أمن الأقصر، وكلف بسرعة التحريات والبحث عن الطفلين والعثور عليهم، وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث من رجال المباحث الجنائية بقيادة اللواء محمد ياسر مدير مباحث المديرية، وإنتقل على الفور للقرية كل من المقدم أحمد بليح رئيس مباحث مركز شرطة أرمنت، ومعاونيه النقباء محمد خيرى ومحمد زكريا ومحمد رجب، وذلك لكشف لغز إختفاء الأطفال.

وبإجراء التحريات المكثفة وسؤال شهود العيان، تبين أن الأطفال الثلاثة خرجوا من منازلهم إلى منطقة بجوار الترعة والتى كانوا معتادين عليها لجلب أعود قصب السكر، وشاهدهم آخر خلال السير بجوار ترعة جانبية متفرعة من ترعة دير مار جرجس بجبل.

وعلى الفور تم تمشيط شط الترعة وظهرت أقدام الأطفال الثلاثة على المناطق الطينية بشاطئ الترعة، ورجح رجال المباحث أن الأطفال الثلاثة ربما يكونوا قد لقوا مصرعهم فى الترعة، وعلى الفور تم إبلاغ رجال الإنقاذ النهرى بمدينة أرمنت، والتى تمكنت من إنتشال جثامين الأطفال الثلاثة وهم غارقين فى قلب الترعة، وتم نقل جثث الأطفال الثلاثة إلى مشرحة مستشفى أرمنت التخصصى، وتقرر إنتداب رجال الطب الشرعى لفحص جثامين الأطفال للتأكد أن الوفاة نتيجة الغرق وليست جنائية.

تحرر عن ذلك المحضر اللازم وأخطرت النيابة العامة التى تولت التحقيق تمهيداً لإصدار قرار بتسليم جثث الأطفال لذويهم والتصريح بالدفن.

الطفل الثالث الغارق فى ترعة بأرمنت
الطفل الثالث الغارق فى ترعة بأرمنت

 

طفلين من الثلاثة الغارقين بترعة أرمنت
طفلين من الثلاثة الغارقين بترعة أرمنت

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة