"الشدة تظهر معادن الرجال"..مواطن بالقليوبية يتبرع بمنزله لتحويله لعزل صحى لأبناء قريته..أحمد الشاذلى:عاوز أساعد أهلى ومستعد لتجهيزه بـ30 سرير..وعلى الجميع تقديم الدعم للدولة.. وتقدمت بطلب للمحافظ وأنتظر البت به

الأربعاء، 03 يونيو 2020 09:00 ص
"الشدة تظهر معادن الرجال"..مواطن بالقليوبية يتبرع بمنزله لتحويله لعزل صحى لأبناء قريته..أحمد الشاذلى:عاوز أساعد أهلى ومستعد لتجهيزه بـ30 سرير..وعلى الجميع تقديم الدعم للدولة.. وتقدمت بطلب للمحافظ وأنتظر البت به أحمد الشاذلى
القليوبية إبراهيم سالم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

في الشدائد تظهر معادن الرجال.. فيتضح منها الأصيل الذى يقف مدافعا عن بلاده مقدما لها يد العون حتى تعبر ما تمر به كافة دول العالم، ومنهم عكس ذلك، الذى ينقض عليها فريسة ينشر خلالها الشائعات والأفكار المغلوطة والهدامة، إلا أن أبناء مصر الحقيقيون يحرصون على دعم بلادهم بكل ما أوتو من قوة كى تعبر الأزمة الراهنة من جائحة فيروس كورونا المستجد التى ضربت ربوع العالم ودولة على اختلاف اقتصادياتها التى تضررت بقوة منه.

الطلب الذي تقدم به للمحافظ
الطلب الذي تقدم به للمحافظ

وهو ما ظهر جليلا خلال مبادرة أحد أبناء محافظة القليوبية وبالتحديد بقرية طنط الجزيرة التابعة لمركز ومدينة طوخ بالمحافظة، الذى تقدم بطلب رسميا لمحافظ القليوبية، يعلن فيه تبرعه بمنزله لتحويله لحجر صحى لأبناء قريته والقرى والمجاورة نظرا لتزايد الأعداد على المستشفيات التى لم تعد كافية لاستقبال حالات الاشتباه بفيروس كورونا المستجد.

واجهة المنزل
واجهة المنزل

فى البداية قال أحمد الشاذلى مدير عام بتعليم القليوبية، إنه فى إطار حرصه على خدمة أهالى قريته طنط الجزيرة وقرى الوحدة المحلية لمجلس قروى إكياد دجوى، ونظرا لما تمر به البلاد من مواجهة وباء كورونا، ولمواجهة ظاهرة عدم الالتزام بالعزل المنزلى، واتخاذ الإحتياطيات اللازمة لمجابهة هذا الفيروس، ما ترتب عليه زيادة فى أعداد المصابين، وعدم استيعاب بعض المستشفيات للحالات الإيجابية، نظرا لارتفاع أعداد المصابين، جاءته الفكرة وعمل على تطبيقها فورا.

أحمد الشاذلى صاحب التبرع
أحمد الشاذلى صاحب التبرع

وأوضح "الشاذلى" لـ "اليوم السابع"، أنه تقدم بطلب رسميا للواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية يعلن فيه التبرع بمنزله بقرية طنط الجزيرة مركز طوخ بالقليوبية، وتحويله لمقر عزل لمصابى فيروس كورونا المستجد من أهالى القرية والقرى المجاورة بطاقة 30 سريرا، إلى جانب التبرع بتكلفة الإقامة والتجهيزات والأدوية، مشيرا إلى أن مكتب المحافظ أخبره بأنه سيتم البت فى هذا الطلب اليوم.

المنزل المتبرع به
المنزل المتبرع به

وأكد ابن قرية طنط الجزيرة، أن تبرعه يأتى فى إطار رد الجميل لأهل قريته وقرى الوحدة المحلية، ومساهمة فى الظروف الاقتصادية التى تمر بها الدولة إثر هذا الوباء، قائلاً: "بساعد بلدي وبرد الجميل لأهالينا"، مشيرا إلى أنه أمام كل هذا قرر تخصيص المنزل مكانا للعزل للحالات المصابة مؤقتا، التى ظهر تحليلها إيجابيا، موضحا أن المنزل يقع أمام مركز الشباب، ويسع 30 سريرا، مؤكدا أنه على استعداد لتحمل جميع نفقات العلاج للمصابين على نفقته الخاصة، حتى يمن الله عليهم بالشفاء.

المنزل جاهز للعمل
المنزل جاهز للعمل

وأكد، أن هذا العمل ليس من باب المفاخرة، ولكن ابتغاء وجه الله، حتى يرفع عنا البلاء، موضحا أنه مقيم بمنزل أخر له بمدينة بنها بالقليوبية، ومنزله بالقرية أمام مركز شباب القرية، وأنه قام بالانتهاء من أعمال تشطيبات منذ حوالى أشهر ولم يسكن فيه هو وأسرته، ومكون من طابقين بكل طابق غرف وصالة ومطبخان وحمامان، وأنه على استعداد لتوفير الأسرة اللازمة لتحويله لعزل صحي.

أحمد الشاذلى
أحمد الشاذلى

واستطرد، أن الثقافة الصحية للمواطنين بالقرى تكاد تكون منعدمة وهذا صدر مشاكل كبيرة للدولة، وارتفعت نسبة الإصابات بالقري، مشيرا إلى أنه عرض الأمر على أهل القرية ورحبوا به بشكل كبير، قائلا: "أنا عاوز أساعد أهلى ولازم الجميع يتكاتف من أجل عبور تلك الأزمات التى حلت بالعالم كله، وفى الشدائد تظهر معادن الرجال ومصر تمتلئ بأبنائها المخلصون".

 

الطلب
الطلب

 

المنزل الذي تم التبرع به
المنزل الذي تم التبرع به

 

المنزل
المنزل

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة