خالد صلاح

التأبين "أون لاين" والميت "رماد".. هكذا أصبحت طقوس الجنازات فى زمن كورونا

الأربعاء، 03 يونيو 2020 08:00 ص
التأبين "أون لاين" والميت "رماد".. هكذا أصبحت طقوس الجنازات فى زمن كورونا جنازة
كتب أحمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عرضت فضائية "العربية" تقريراً يوضح كيف أصبحت طقوس الجنازات في زمن كورونا، حيث بعدما كان للميت قبر يُزار وللجنازات مئات المشيعين، صار التأبين في زمن كورونا "أون لاين" والميت "رماد".

وأشار التقرير إلى أنه في المكسيك أصبحت غالبية الجثث تحرق ولا تدفن، خوفا من انتشار كورونا، وحفاظاً على سلامة الأحياء، وسط عجز المقابر عن استيعاب المزيد من الجثث، وقالت ماريا دي لاكروز زوجة متوفى بكورونا، إنه لأمر محزن للغاية، أنه في ظل هذا الوضع الذي نمر به لا يمكننا أن نحصل على دفن لأقاربنا لدرجة أننا يجب أن نحرقهم بدلاً من ذلك، ولا يمكننا مشاركة هذه اللحظة في هذا الوداع الأخير.

حتى التأبين صار يُبث أون لاين، للعائلات التى اختارت دفن موتاها بدلاً من حرقهم، الغائبون لهم منصة "IN MEMORY"، لمشاهدة التأبين مباشرة، والحاضرون منهم يخضعون للتعقيم المكثف والتباعد الاجتماعى، وقال إدواردو ميندوزا معالج نفسى، عندما يموت أحد الأحباء فجأة ولا يمكن تنفيذ طقوس مرتبطة بالموت مثل الجنازات والطقوس الدينية تصبح عملية الحداد أكثر تعقيداً وأطول، بل وحتى مرضية، وتؤثر على الحياة البشرية اليومية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة