خالد صلاح

مظاهرات ضد الرئيس البرازيلى بسبب سوء إدارته لأزمة كورونا وعنصريته ضد السود

الإثنين، 29 يونيو 2020 08:00 ص
مظاهرات ضد الرئيس البرازيلى بسبب سوء إدارته لأزمة كورونا وعنصريته ضد السود مظاهرات ضد رئيس البرازيل بسبب سوء إدارته لأزمة كورونا
كتب وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة "أو جلوبو" البرازيلية، أن 13 مدينة برازيلية شهدت احتجاجات ضد الرئيس البرازيلى جايير بولسونارو ، بسبب سوء إدارته لأزمة كورونا واتباعه العنصرية ضد السود والمرأة، ومن بين الحركات التى نظمت المظاهرة كوليتيفو استريلا دا ديموقراطية، والجبهة الدولية للبرازيليين ضد الانقلاب (فيبرا) ، ومجموعة النساء المتحدين ضد بولسونارو.

 

وقال عدد من المنظمات فى بيان مشترك "منذ فوز بولسونارو بالانتخابات ، انفجرت إزالة الغابات ، وقتل السكان الأصليين ، والعنصرية ضد السود ، والتمييز ضد النساء ، والهجوم المنهجى على الثقافة ، والتعليم ، وزيادة العمل غير المستقر ، وركود الاقتصاد.

 

وقال البيان "هناك أعداد كبيرة من الاصابات بفيروس كورونا فى البلاد دون الابلاغ والوضع الغير مستقر فى المستشفيات ، ونقص الدعم للمهنيين الصحيين، فضلا عن عدم وجود أى تدابير احترازية إجبارية لاحتواء الفيروس ، مما جعل البرازيل الدولة الثانية على مستوى العالم من حيث عدد الاصابات والوفيات".

 

وأكد البيان "البرازيل تعيش حالة من البؤس ، والشعب يعيش كابوس حقيقى، ولقد طفح الكيل..ونحن نستعد لاستعادة جميع الحقوق الاجتماعية والبشرية والبيئية والعمالية والاقتصادية".

 

وانضمت منظمة Única dos Trabalhadores (CUT) ، المنظمة النقابية البرازيلية الرئيسية ، إلى الاحتجاجات ودعت إلى تعبئة عالمية ضد يير بولسونارو ومديره التنفيذي، وقالت "اليوم ، سيتظاهر العالم كله ضد الفاشية فى البرازيل وضد الرئيس السيكوباتى جايير بولسونارو. إنه اليوم العالمى #StopBolsonaro. (...) أعتمد على مظاهرة الجميع حتى نتمكن من الإطاحة بحكومة البرازيل الفاشية وضمان ديمقراطية بلدنا ".

 

وفى السياق ذاته،دعت عدد من الحركات الإجتماعية والسياسية إلى الخروج فى مظاهرات بـ50 مدينة فى 23 دولة، ضد الرئيس البرازيلى جايير بولسونارو ، بسبب سوء ادارته لأزمة كورونا واتباعه العنصرية ضد السود والمرأة.

 

ودعت إلى تلك المظاهرات الحركات الشعبية والكيانات السياسية ، تحت شعار Stop Bolsonaro World"،ولم تكون فقط فى البرازيل بل تشمل أيضا بعض المدن الأوروبية مثل ميونيخ وبرلين بألمانيا، وبرشلونة ومدريد بإسبانيا، وباريس وروما وزيورخ وجينيف ودبلن.

 

وأوضحت الصحيفة، أن تلك المظاهرات المناهضة لبولسونارو، تم تنظيمها للعديد من الأسباب، منها مكافحة العنصرية والنيوليبرالية ، والتمييز بين الرجل والمرأة ، والإبادة الجماعية للسكان الأصليين، فضلا عن تدميره للبيئة.

احتجاجات-ضد-الرئيس-البرازيلى
احتجاجات ضد الرئيس البرازيلى

 

احتجاجات-ضد-رئيس-البرازيل
احتجاجات ضد رئيس البرازيل

 

الشرطة-تتصدى-للمحتجين-فى-البرازيل
الشرطة تتصدى للمحتجين فى البرازيل

 

الشرطة-تحاول-تفريق-الاحتجاجات
الشرطة تحاول تفريق الاحتجاجات

 

الشرطة-تطلق-الغاز-لتفريق-المحتجين
الشرطة-تطلق-الغاز-لتفريق-المحتجين

 

تعزيزات-أمنية-لتفريق-المتظاهرين
تعزيزات أمنية لتفريق المتظاهرين

 

جانب-من-الاحتجاج-ضد-الرئيس-البرازيلى
جانب من الاحتجاج ضد الرئيس البرازيلى

 

جانب-من-المظاهرات-فى-البرازيل
جانب-من-المظاهرات-فى-البرازيل

 

جانب-من-مسيرات-البرازيل
جانب من مسيرات البرازيل

 

حياة-السود-مهمة-خلال-المظاهرات-بالبرازيل
حياة السود مهمة خلال المظاهرات بالبرازيل

 

فاعليات-مناهضة-للرئيس-البرازيلى
فاعليات مناهضة للرئيس البرازيلى

 

مسيرة-ضد-الرئيس-البرازيلى
مسيرة ضد الرئيس البرازيلى

 

مظاهرات-بالكمامات-ضد-الرئيس-البرازيلى
مظاهرات بالكمامات ضد الرئيس البرازيلى

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة