خالد صلاح

صور.. العالم هذا المساء.. قتلى بهجوم مسلح على مبنى بورصة كراتشى فى باكستان.. الحزن يخيم على أقارب قتلى انقلاب عبارة ببنجلاديش.. مظاهرة أمام منزل عمدة "سياتل" للمطالبة بإقالته ونقل تمويل الشرطة لخدمة المجتمع

الإثنين، 29 يونيو 2020 10:00 م
صور.. العالم هذا المساء.. قتلى بهجوم مسلح على مبنى بورصة كراتشى فى باكستان.. الحزن يخيم على أقارب قتلى انقلاب عبارة ببنجلاديش.. مظاهرة أمام منزل عمدة "سياتل" للمطالبة بإقالته ونقل تمويل الشرطة لخدمة المجتمع العالم هذا المساء
كتب محمد عبد المجيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كثيرا من الأحداث التى يشهدها العالم، منها ما تم تسجيلة بمجموعة من صور ترصد الحدث وتنقله أمام أعين الجميع، لذا يحرص اليوم السابع على عرض عددا منها، فى مقدمتها قتلى وجرحى بهجوم مسلح على مبنى بورصة كراتشى فى باكستان، والحزن و البكاء يخيمون على أقارب قتلى انقلاب عبارة فى بنجلاديش، ومظاهرة أمام منزل عمدة "سياتل" للمطالبة بإقالته ونقل تمويل الشرطة لخدمة المجتمع.
 

قتلى وجرحى بهجوم مسلح على مبنى بورصة كراتشى فى باكستان

 
لقي خمسة أشخاص على الأقل مصرعهم وأصيب أربعة آخرون جراء هجوم نفذه مسلحون اليوم على مبنى بورصة كراتشي كبرى أسواق الأسهم الباكستانية، بعدما ألقى المسلحون في البداية قنبلة يدوية ثم فتحوا النار على موقع أمني خارج المبنى.
 
التجمع حول الحادث
التجمع حول الحادث
 
وأوضحت الشرطة الباكستانية، أن أربعة مسلحين هاجموا مبنى البورصة الواقعة في مدينة كراتشي جنوب باكستان صباح اليوم، حيث بدأ الهجوم بإلقاء المهاجمين قنابل يدوية ثم فتحوا النار على الضحايا.
 
الشرطة فى موقع الحادث
الشرطة فى موقع الحادث
 
وأكدت الشرطة مقتل المهاجمين الأربعة مع مقتل أحد رجال الأمن، مشيرة إلى أن قوات الأمن تقوم بتمشيط مبنى البورصة للتأكد من خلوه من أي عناصر إرهابية، فيما قال الجيش إن شخصين آخرين قتلا أيضا.
 
ضحايا الهجوم
ضحايا الهجوم
 
وقال قائد شرطة كراتشي غلام نبي ميمون، لرويترز، إن المسلحين هاجموا المبنى بالقنابل اليدوية والبنادق. ويقع المبنى في منطقة شديدة التأمين ويضم أيضا المكاتب الرئيسية للعديد من البنوك الخاصة، مضيفا، قُتل أربعة مهاجمين، كانوا قد جاءوا في سيارة كورولا فضية اللون، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها، ولطالما عانت باكستان من عنف الإرهاب لكن الهجمات أصبحت أقل تواترا في السنوات الأخيرة.
 
جثة أحد المشتبة بهم بارتكاب الجريمة
جثة أحد المشتبة بهم بارتكاب الجريمة
 
 

الحزن و البكاء يخيمون على أقارب قتلى انقلاب عبارة فى بنجلاديش

 
خيمت حالة من الحزن و الذهول على أقارب ضحايا انقلاب عبارة ركاب فى نهر بوريجانجا بدكا عاصمة بنجلاديش، اليوم اللإثنين، وكانت العبارة تحمل ما لا يقل عن 50 شخصا.
 
أحد أقارب المفقودين
أحد أقارب المفقودين
 
وقال الكومودور غلام صادق، رئيس هيئة النقل المائى الداخلى فى بنجلاديش، إن رجال الإنقاذ يحاولون تحديد مكان العبارة، التى غرقت بعد اصطدامها بعبّارة ركاب أخرى فى الصباح بالقرب من فارازجانى فى نهر بوريجانجا.
 
أقارب الضحايا
أقارب الضحايا
 
و صرح المسئول لوسائل الإعلام المحلية، بأن 10 إلى 15 راكبا ممن كانوا على متن العبارة "إم.إل. مورنينج بيرد"، تمكنوا من السباحة إلى ضفة النهر، بينما فُقد الباقون.
 
جثامين الضحايا على متن قارب الإنقاذ بالنهر
جثامين الضحايا على متن قارب الإنقاذ بالنهر
 
وأخبر أحد الناجين، محطة تليفزيون 71 الخاصة، أن السفينة كانت تقل 100 راكب على الأقل، وقال الناجى إنه كان متوجها إلى دكا مع شقيقه الذى لا يزال فى عداد المفقودين، وانطلقا من منزله القروى فى منطقة مونشيجانج الوسطى، على بعد 30 كيلومترا جنوب داكا.
 
جثث الضحايا على متن قارب الإنقاذ
جثث الضحايا على متن قارب الإنقاذ
 
 

مظاهرة أمام منزل عمدة "سياتل" للمطالبة بإقالته ونقل تمويل الشرطة لخدمة المجتمع

 
نظم المئات من الأمريكيين مسيرة ومن ثم مظاهرة أمام منزل عمدة مدينة "سياتل فى واشنطن جيني دوركان، لمطالبته بتقديم استقالته، ونقل تمويل الشرطة إلى الاستثمار فى الخدمات الاجتماعية، وذلك على خلفية مقتل الأمريكى من أصل إفريقى جورج فلويد، فى 25 مايو الماضى.
 
المتظاهرون أمام منزل عمدة سياتل
المتظاهرون أمام منزل عمدة سياتل
 
ونشرت وكالة "رويترز"، صورا لتجمع المتظاهرون فى "ماجنوسون بارك"، ومن ثم التوجه لمنزل عمدة سياتل جيني دوركان، لمطالبته بتقديم استقالته.
 
المتظاهرون يرفعون لافتات بمطالبهم
المتظاهرون يرفعون لافتات بمطالبهم
 
وبدأت شرطة سياتل استخدام العنف لتحجيم المظاهرات اليومية منذ 25 مايو الماضى، التى جاءت على خلفية مقتل الأمريكى من أصل إفريقى جورج فلويد، والمطالبة برفض العنصرية وعنف الشرطة الأمريكية، وشهدت مدينة سياتل بالعاصمة الأمريكية واشنطن، تظاهر العشرات خارج المنطقة الشرقية التابعة لشرطة سياتل.
 
المسيرة نحو عمدة سياتل
المسيرة نحو عمدة سياتل

مطالبات باستقالة عمدة سياتل
مطالبات باستقالة عمدة سياتل

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة