خالد صلاح

صحيفة إسبانية:مصر ضمن قائمة الدول المرحب بها فى أوروبا

الإثنين، 29 يونيو 2020 10:26 ص
صحيفة إسبانية:مصر ضمن قائمة الدول المرحب بها فى أوروبا مطار باريس
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة "إيه بى سى" الإسبانية إن أوروبا تعيد فتح حدودها الاربعاء المقبل، وسوف يتمكن السياح من زيارة الدول الأوروبية لأول مرة منذ الاغلاق الذى تم منذ حوالى 3 أشهر بسبب فيروس كورونا، موضحة أن مصر من بين الدول العربية الخمس فى قائمة الدول المرحب بها فى أوروبا".

وأشارت الصحيفة على موقعها الإلكترونى إلى أن المواطنين من 15 لـ 20 دولة هم الذين سيتم السماح لهم بدخول أوروبا، وهناك 5 دول عربية فقط على رأسهم مصر، وليس بينهم أى دولة خليجية.

وأوضحت الصحيفة أن الاتحاد الأوروبى أعد مسودة بقائمة الدول التى سيتم السماح لمواطنيها بدخول دول الشينجن، حيث يستفيد مواطنو 54 دولة حول العالم من إعادة فتح الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، والتي من المتوقع أن تكون في مطلع يوليو المقبل.

وكشفت العديد من المصادر لشبكة "يورونيوز" أن مسؤولي الاتحاد الأوروبي فشلوا في الاتفاق على قائمة مشتركة للدول التي سيتم منعها من الدخول عند إعادة فتح الحدود، لكن المصادر أشارت إلى أنه تم التوصل إلى إنشاء قائمة بالدول ذات الوضع الوبائي الأفضل، والتي سيتمكن مواطنوها من دخول أوروبا بحلول نهاية الأسبوع المقبل.

وأكدت المصادر ذاتها أن مواطني البرازيل وقطر والولايات المتحدة وروسيا لن يتمكنوا من دخول أوروبا إلا في وقت لاحق عندما يتحسن الوضع الوبائي في هذه البلدان.

من جانبه، قال المتحدث باسم مفوضية الاتحاد الأوروبي إريك مامر الخميس الماضي: "ان الاتحاد الأوروبي يتناقش حالياً تحديد الدول التي سيكون من الآمن قبول مسافريها»، مضيفًا أن قرارات الاتحاد «ستستند إلى معايير صحية".

وقدمت المفوضية توصيتها في 11 يونيو بشأن إعادة فتح حدود شينجن الداخلية في 15 يونيو، حتى يتمكن الأوروبيون من السفر داخل المنطقة كما كان قبل تفشي وباء كورونا المستجد.

وأوصت مفوضية الاتحاد الأوروبي أن تبدأ الدول الأعضاء بالسماح لمواطني بعض الدول بدخول الاتحاد الأوروبي اعتبارًا من 1 يوليو المقبل تدريجيًا وجزئيًا، بناءً على الوضع الوبائي في كل بلد، وأوصت بالمعايير التالية عند صياغة قائمة الدول التي يمكن لمواطنيها زيارة الاتحاد الأوروبي بعد 1 يوليو:

• الوضع الوبائي والاستجابة في هذا البلد

• القدرة على تطبيق التدابير الوقائية أثناء السفر، سواء رفعت تلك الدولة قيود السفر تجاه الاتحاد الأوروبي أم لا.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة