خالد صلاح

دفتر تحركات.. المغربية عائشة البصرى تنتهز الفرصة لكتابة رواية عن كورونا

الإثنين، 29 يونيو 2020 03:30 م
دفتر تحركات.. المغربية عائشة البصرى تنتهز الفرصة لكتابة رواية عن كورونا الكاتبة والشاعرة عائشة البصرى
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعد انتشار فيروس كورونا فى مختلف دول العالم، معظم تلك الدول اتخذت قرارات بفرض حالة الحظر منعا لانتشار الفيروس المستجد كوفيد 19،  كما أن هناك عدد كبير من الأشخاص  اتخذوا قرارات بعدم الخروج إلا للضرورة  فقط، فمنهم من استغل تلك الفترة الاستغلال الذى يراه مناسبا لكسر حالة الملل، ولهذا تواصلنا مع الكاتبة المغربية عائشة البصرى لمعرفة كيف استغلت وقت الجلوس فى البيت بزمن كورونا.

قال الكاتبة المغربية عائشة البصرى، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، إنها انتهزت  فترة التزامها ببيتها فى كتابة رواية جديدة تدور أحداثها فى زمن كورونا، كما أننى انشغلت مع والدتى لكبر سنها فى مراعتها خلال تلك الفترة التى يمر بها العالم كله.

يذكر أن الكاتبة والشاعرة عائشة البصرى قالت فى تصريحات سابقة لـ "اليوم السابع"، أن سبب عجز الوطن العربى على ترجمة وتوصيل الأعمال العربية للغرب، هو أن العالم الغربى ينظر دائما للعرب بنظرة دونية خاصة إلى ما ينتجه من فكرى وإبداع، وكذلك تتحمل مسئولية ذلك المؤسسات الحكومية ودور النشر التى لا تقوم بعملها جيدًا، وتعجز عن الترويج للأدب العربى بشكل جيد فى منصات بيع الكتب المترجمة، وكذلك المترجمين وأظن أن أغلب الترجمات إلى حد ما ليست سيئة لكن لا تفى بالغرض عند القارئ الغربى، كما أنه ليس لدينا حتى الآن تراكما خاصا فى الرواية، فلابد أن يكون هناك تراكم حتى تكون لدينا تجربة روائية ونقول إن الأعمال العربية لابد أن تترجم  لتصل إلى الغرب.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة