خالد صلاح

"العليا لمكافحة كورونا": تزايد الإصابات أو انخفاضها مرهون بالالترام بالوقاية.. نتيجة التعايش مع الفيروس ستظهر خلال 15يوما.. حسام حسنى: نسبة الشفاء 27%.. وعلى عوف: حصلنا على ريمديسفير بـ 3% من سعره العالمى

الإثنين، 29 يونيو 2020 12:50 م
"العليا لمكافحة كورونا": تزايد الإصابات أو انخفاضها مرهون بالالترام بالوقاية.. نتيجة التعايش مع الفيروس ستظهر خلال 15يوما.. حسام حسنى: نسبة الشفاء 27%.. وعلى عوف: حصلنا على ريمديسفير بـ 3% من سعره العالمى كورونا
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت اللجنة العلمية العليا المشرفة على وضع البروتوكولات العلاجية للمصابين بكورونا أنه فى حال عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية ستتزايد أعداد الإصابات، خاصة فى ظل خطط التعايش، وتابعت اللجنة: يجب الحرص الشديد على ارتداء الكمامة وعدم المخالطة والتواجد فى الزحام.

 

وقالت اللجنة العلمية المشرفة على وضع البرتوكولات العلاجية للمصابين بكورونا أن أعداد الإصابات المتعلقة بخطط التعايش ستظهر خلال 15 يوما، لكون فترة الحضانة المتعلقة بالمرض 14 يوما، وتابعت اللجنة: لا يوجد مشكلة فى العلاج ومتوفى لكل الحالات مضيفة أن التجارب السريرية على الأدوية المختلفة تسير بشكل منتظم وهناك نتائج مبشرة سيتم الإعلان عنها قريبا.

 

وأوضحت اللجنة العلمية لكورونا: يجب ألا نتصور أن الوباء قد انتهى فلازال الفيروس موجود وأصبح أكثر انتشارا لكن ضعيفا مشيرة إلى أن 80% من الحالات تتعافى بدون علاج أو حتى الذهاب للمستشفيات وهناك حالات لا تظهر عليها أعراض اصلا وتابعت: افتتاح الرئيس للمستشفى الميدانى يؤكد قوة الدولة واستعدادها لكل السيناريوهات.

 

ومن جانبه قال الدكتور حسام حسنى رئيس اللجنة العلمية المشرفة على علاج كورونا لـ"اليوم السابع": أن مصر أصبحت الدولة الوحيدة فى الشرق الأوسط فى إنتاج الأدوية الخاصة بفيروس كورونا، مؤكدًا أنه تم توزيع الأدوية على مستشفيات العزل، وهناك بعض الأدوية تحت الدراسة والتجارب السريرية، وستظهر نتائجها خلال أسبوعين، وسيكون هذا الدواء تجربة مصرية خالصة وحذر من تناول البرتوكولات العلاجية بدون العودة للطبيب وتابعنسبة الشفاء من الفيروس فى مصر تقترب من 27 % وهذه النسبة مقارنتا بدول العالم كبيرة للغاية.

 

وحول وجود فيروس جديد من كورونا قال لا يوجد فيروسات جديدة والموجة الثانية مصطلح ليس صحيحا، مؤكدا أن أى انتشار للإصابات سيكون بسبب عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية وتابع: هناك نتائج للتجارب سيتم الاعلان عنها قريبا، وقال: سنعبر من الأزمة ونتوقع مع تمام الالتزام انخفاض الاصابات.

 

 

وقال الدكتور على عوف رئيس شعبة الأدوية بالغرفة التجارية لـ"اليوم السابع" عقار ريمديسفير تحصل علية الحالات الحرجة فقط مع باقى أدوية البرتوكول العلاجى أما الحالات البسيطة والمتوسطة تتناول البروتوكول العلاجى الطبيعى وتتعافى وتقترب نتائج الشفاء من 96% وتابع: عقار الريمديسفير يباع فى الخارج بـ 4500 دولار للأمبول الواحد ومصر حصلت علية بما يعادل من 2:3% من السعر العالمى وتابع: وافقت هيئة الدواء على تسعيرة بـ 1900 جنيه للأمبول.

 

وأضاف على عوف أن وزارة الصحة والسكان حصلت على 1100 عبوةً من العقار بما يعادل أدوية تكفى لعلاج 100 حالة، مشيرا إلى أن المستشفيات الخاصة ايضا بدأت الحصول على العقار من الشركة المنتجة وسيتم طرحة فى الصيدليات قريبا تحت رقابة مشددة، لافتا إلى أن خط الإنتاج الموجود بمصر يستطيع إنتاج 16 ألف فيال فى اليوم، لافتا إلى أن جميع الأدوية تمنع تكاثر الفيروس وكذلك تحفز الجهاز المناعى لمواجهة الفيروس وتابع: الأفيجان أو ما هو معروف بالعلاج الروسى أو اليابانى سيتم إنتاجه أيضا ليصبح متوفرا إلى أن يتم الكشف عن لقاح لمواجهة الإصابة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة