خالد صلاح

لجنة تسعير المنتجات البترولية تجتمع قريبا لتحديد الأسعار الجديدة

الأحد، 28 يونيو 2020 12:26 م
لجنة تسعير المنتجات البترولية تجتمع قريبا لتحديد الأسعار الجديدة البنزين
كتبت- مروة الغول

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تجتمع خلال أيام لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية لتحديد أسعار بيع بعض المنتجات البترولية وذلك لمدة ثلاثة أشهر قادمة عقب صدور قرار اللجنة وموافقة مجلس الوزراء عليه.
 
وأكدت مصادر بقطاع البترول، في تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن هناك أحد قرارين تفاضل بينمها اللجنة، الأول، الإتجاه إلي خفض أسعار بيع بعض المنتجات البترولية، وذلك طبقا لانخفاض أسعار خام برنت علي مدار ثلاث اشهر الماضية نتيجة الأحداث العالمية الاستثنائية المتعلقة بجائحة فيروس كورونا المستجد وانخفاض معدلات الطلب علي النفط وكذلك معدلات الإستهلاك، فيما جاء القرار الثاني وهو الإتجاة إلي تثبيت الأسعار علي مستواها الحالي دون تعديل وذلك بناء علي الظروف الاستثنائية الخاصة بزيادة تكاليف وأعباء مواجهة جائحة انتشار فيروس كورونا  محليا.
 
يذكر أن عملية التسعير التلقائى للمنتجات البترولية تتم عن طريق تعديل أسعار بيع بعض المنتجات البترولية فى السوق المحلية ارتفاعًا وانخفاضًا كل ربع سنة، وذلك وفقًا للتطور الذى يحدث لأهم مؤثرين ومحددين لتكلفة إتاحة وبيع المنتجات البترولية فى السوق المحلية وهما "السعر العالمى لبرميل خام برنت، وتغير سعر الدولار أمام الجنيه بخلاف الأعباء والتكاليف الأخرى الثابتة والتى يتم تعديلها خلال شهر سبتمبر من كل عام فى ضوء اعتماد ميزانية العام المالى السابق من قبل الجهاز المركزى للمحاسبات.
 
وكانت لجنة التسعير التلقائى للمنتجات البترولية، قد اجتمعت خلال بداية أبريل الماضى لمراجعة وتحديد أسعار بيع بعض المنتجات البترولية بشكل ربع سنوى وتطبيق المعادلة السعرية المعلن عنها، واستعرضت اللجنة متوسطات أسعار الخام العالمية وسعر الصرف للفترة يناير / مارس 2020 مقارنة بالفترة أكتوبر / ديسمبر 2019، أخذا فى الاعتبار أن المعادلة السعرية والمعايير المعلنة لعمل اللجنة تقضى يتعديل الأسعار صعودا وهبوطا بحد أقصى 10% فقط لحماية المستهلكين وموازنة الدولة على حد سواء.
 
وفى ضوء الظروف الاستثنائية الغير مسبوقة التى تمر بها أسواق النفط العالمية وكذلك الأوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية نتيجة أزمة فيروس كورونا المستجد، ومع توقع عدم استمرار الانخفاض الحاد فى الأسعار العالمية للنفط، فقد تقرر تجنيب جزء من الوفر المحقق من خفض التكلفة لمواجهة الارتفاع المتوقع فى التكلفة خلال الفترة القادمة وكذلك مواجهة زيادة أعباء مواجهة تبعات أزمة كورونا وبناء على ذلك فقد تقرر تعديل سعر بيع البنزين بأنواعه للمستهلك النهائى كما يلى:
 
- البنزين 95 بـ 8.50 جنيه للتر.
- البنزين 92 بـ  7.50 جنيه للتر.
- البنزين 80 بـ 6.25 جنيه للتر.
 
- كما تقرر تعديل سعر المازوت للصناعة ليصبح 3900جنيه/طن ،مع ثبات وعدم تغيير باقى أسعار المنتجات البترولية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة