خالد صلاح

شقيقه كريستيانو رونالدو تكشف أسباب السعادة فى حياتها.. اعرف التفاصيل

الأحد، 28 يونيو 2020 03:49 م
شقيقه كريستيانو رونالدو تكشف أسباب السعادة فى حياتها.. اعرف التفاصيل كاتيا أفيرو شقيقة كريستيانو رونالدو
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت كاتيا أفيرو، شقيقة النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو، مهاجم فريق يوفنتوس الإيطالى، عن الأسباب التى تجعلها سعيدة فى حياتها، فى تدوينه نشرتها عبر حسابها الشخصى على موقع "إنستجرام"، والتى أرفقتها بصورة شخصية لها وهى تضحك وتمرر يدها بين شعرها، حيث قالت: "إذا كنت تعرف ما أفعله كل يوم لأكون امرأة سعيدة، وطموحة، وممتنة، فستفعل نفس الشىء".

 

وقالت كاتيا أفيرو، فى تعليقها على الصورة، "بالتالى.. سأخبرك ببعض الأسباب.. بمجرد أن أستيقظ، أنظر حولى وأبحث عن أسباب للبقاء حازمة فى مواجهة العقبات، وقوية فى وجه السلبيات، وأرغب فى احتضان العالم، وأنا أعلم أنه سيكون لدى بالتأكيد بعض منهم على الأقل"، وأضافت أن من بين أسباب السعادة فى الحياة توافر بعض من الآتى: "صحتك.. الأطفال.. سرير للنوم.. سقف للعيش فيه.. عائلة لتحبها.. يوم جديد للحلم".

1

 

وأضافت شقيقة النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو، فى تدوينتها، أن من أسباب السعادة فى الحياة، توافر "المزيد من الفرص للاختيار.. صديق يحتاجك.. حب يعانقك كل يوم.. شخص يحتاج طاقتى.. دولة أريد زيارتها.. بناء جديد لبناء مثلما حلمت.. قبلة لمن يريدنى.. ابتسامة طفلى.. البحر.. السماء.. رائحة أمى.. برنامج تلفزيونى مفضل.. دورة شخصية تملأ روحى.. مهنة تسمح لى بالنمو.. الله بجانبى".

 

يشار إلى أن كاتيا أفيرو، شقيقة النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو، لاعب  فريق يوفنتوس الإيطالي، كانت قد تسببت فى حالة من الجدل بالبرتغال، خلال شهر أبريل الماضى، بعد خرقها الحجر الصحى، وسفرها إلى البرازيل، لتكون بجانب صديقها.

katiaaveirooficial_105524819_719591271947826_8997042215927011286_n
 
 

وذكرت صحيفة "صن" الإنجليزية - حينها - أن كاتيا، شقيقة النجم رونالدو، تسببت فى حالة من الغضب للسلطات البرتغالية، بسبب سفرها إلى البرازيل، رغم تفشى فيروس كورونا المستجد، وأضافت الصحيفة أن، شقيقة نجم يوفنتوس، توجهت إلى البرازيل، لتكون بجانب صديقها ألكسندر بيرتولوتشى، وتحتفل معه بعيد الفصح.

 

وأشارت الصحيفة، إلى أن صديق كاتيا، يعيش فى البرازيل، ويدير مع أسرته مطعم، فى منطة جرامادو، وحينها استأجر رونالدو، فيلا فى قرية هادئة بماديرا، تصل قيمة إلى 4000 يورو فى الأسبوع، بعد أن قرر ترك المنزل الذى كان يعيش فيه، والمكون من 7 طوابق، والذى تصل قيمته إلى 8 ملايين يورو.

katiaaveirooficial_82885675_593836584598072_8702210910410833701_n

 

وقضى صاروخ ماديرا، فترة الحجر الصحى، فى البرتغال، فى ظل تفشى فيروس كورونا المستجد، الذى تسبب فى إيقاف النشاط الرياضى، منذ منتصف شهر مارس الماضى، حيث تسبب تفشى فيروس كورونا، على مدار الأشهر الماضية فى توقف جميع الدوريات الأوروبية الكبرى، بشكل مؤقت، من أجل الحماية من انتشار الفيروس، خاصة وأن الأنشطة الرياضية تشهد تجمعات كبيرة من الجماهير.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة