خالد صلاح

شركة Ubisoft للألعاب تحقق فى ادعاءات سوء سلوك بعض كبار موظفيها

الأحد، 28 يونيو 2020 06:00 ص
شركة Ubisoft للألعاب تحقق فى ادعاءات سوء سلوك بعض كبار موظفيها ألعاب
كتبت زينب عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قررت مجموعة ألعاب الفيديو الفرنسية Ubisoft وضع عدد من الموظفين بما فى ذلك اثنان من المديرين التنفيذيين فى إجازة إدارية، حيث تجرى الشركة تحقيقًا بعد ظهور مزاعم بسوء السلوك المهنى، بعد أن كشفت تقارير إعلامية سابقة عن اتهامات بسوء السلوك الجنسى، وفقًا لتقارير بلومبرج.

وأفاد تقرير بلومبرج بأن المديرين التنفيذيين هما تومى فرانسوا وماكسيم بيلاند، وهما موظفان يعملان كنائبين للرئيس فى قسم يشرف على التطوير العالمى لألعاب الشركة، ويواجه الموظفان العديد من الاتهامات التى قدمت ضدهما على تويتر.

فى الأسبوع الماضى، واجهت الشركة سيل من القصص على وسائل التواصل الاجتماعى بشأن إساءة المعاملة والتحرش الجنسى وغير ذلك من سوء السلوك على أيدى كبار الموظفين أثناء العمل بالشركة.

تم تقديم العديد من الادعاءات ضد العديد من الموظفين فى Ubisoft ، بما فى ذلك أشرف إسماعيل المدير الإبداعى لـ Assassin Creed Valhalla ، الذى تنحى مؤخرًا عن دوره فى وأخذ إجازة بعد ظهور مزاعم بسوء السلوك الجنسى .

وردا على الادعاءات المتعددة الموجهة ضد العديد من موظفيها، أعلنت Ubisoft فى بيان أنها ستبدأ التحقيقات، واستعانت الشركة أيضًا مستشارين خارجيين كجزء من تحقيقها فى الانتهاكات والتسلط.

جدير بالذكر رفعت شركة الألعاب Ubisoft دعوى قضائية ضد كل من Apple و Google لعدم إزالة لعبة من متاجر التطبيقات الخاصة بهما، ووفقًا لتقرير نشر فى بلومبرج، تم رفع هذه الدعوة القضائية ضد عمالقة التكنولوجيا بسبب بيع لعبة " Area F2" التى تدعى أنها "نسخة شبه كربونية" من لعبة "Tom Clancy's Rainbow Six: Siege".

وقالت Ubisoft إنها أبلغت كل من Apple و Google بشأن انتهاكات حقوق النشر، ومع ذلك رفض كلاهما حتى الآن سحب  Area F2  من متاجرهما عبر الإنترنت، وقد تم تطوير " Area F2" من قبل شركة الترفيه الرقمى Ejoy التابعة لشركة Alibaba الصينية.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة