خالد صلاح

كواليس غرفة الملابس.. ماذا قال جوزيه بعد العودة أمام الزمالك واقتناص الكأس

الخميس، 25 يونيو 2020 12:10 م
كواليس غرفة الملابس.. ماذا قال جوزيه بعد العودة أمام الزمالك واقتناص الكأس مانويل جوزيه
محمد عراقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دائماً ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد "المطبخ" الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحياناً أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.

المباراة النهائية لكأس مصر موسم 2007 تعد واحدة من أمتع المباريات فى تاريخ الكرة المصرية، والتى جمعت الأهلى والزمالك، فبداية الشوط الثانى أعلنت تفوق الزمالك وبالتحديد بالدقيقة 50 عن طريق عمرو زكى الذى تفوق على وائل جمعة وعماد النحاس ووضع الكرة من فوق أمير عبد الحميد معلناً الهدف الأول، لم يهنأ الزمالك بهدفه سوى 5 دقائق حتى انطلق عماد متعب وسبق عمرو الصفتى نحو منطقة جزاء الزمالك وأطلق صاروخا لا يصد ليعلن النتيجة 1-1، وبعد نزول شيكابالا توغل داخل منطقة الجزاء وصوب كرة من خارج منطقة الجزاء زاحفة لتعلن تقدم جديد للزمالك بالدقيقة 64، ظل تقدم الزمالك قائما حتى ظن كل من فى الملعب أن الأبيض سيحصل على الكأس، لكن كان لأبو تريكة رأى آخر حيث أحرز هدفه بالدقيقة 88 من المباراة ليعلن اللجوء لوقت إضافى من أجل حسم البطولة، بعد مرور 9 دقائق من الوقت بدل الضائع تقدم الزمالك من جديد فى الشوط الإضافى الأول من كرة ناحية اليمين مررها شيكا لجمال حمزة الذى صوبها رائعة دخلت مرمى امير عبد الحميد تعلن تفوق ابيض جديد وأصبحت النتيجة 3-2، وفى الدقيقة الأولى من الشوط الإضافى الثانى حيث تلقى أسامة حسنى البديل كرة عرضية خرج عبد المنصف لملاقاتها لكن لم يلحق بها ووضعها أسامة داخل المرمى ليعلن عودة ثالثة للأهلى.

راود الجميع أن هذه المباراة المجنونة لن تنتهى إلا بضربات الجزاء بعد التعادل بثلاثة اهداف مقابل ثلاثة لكن الاهلي لأول مرة يتقدم ويعلن ان ذلك هو هدف الفوز وذلك بعد دقيقة واحدة من الهدف الاول لحسني فمن كرة رفعها أحمد صديق عرضية وضعها اسامة حسنى هدف ولا اروع في مرمى منصف ويفشل الزمالك في العودة ويرفع الاهلي كأس مصر عام 2007.

وحرص البرتغالي مانويلا جوزيه المدير الفني للأهلي في مقتها على الاجتماع بلاعبيه بعد انتهاء المباراة مباشرة وقال لهم :" نجحتوا في استغلال الفرص فحصدتم المسكب والبطولة.. فوزنا بهذه الطريقة سيجعل المنافس يتذكره لفترة طويلة".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة