خالد صلاح

ذا صن: الجرعات المكثفة من الإشعاع تعالج سرطان الثدى والرئة والأمعاء فى أسبوع

الإثنين، 22 يونيو 2020 06:00 م
ذا صن: الجرعات المكثفة من الإشعاع تعالج سرطان الثدى والرئة والأمعاء فى أسبوع علاج سرطان الثدى بجرعات مكثفة فى اسبوع
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أظهرت تجارب بريطانية، أنه يمكن الآن علاج سرطان الثدي، والرئة، والأمعاء، والبروستاتا، في غضون أسبوع، موضحة أن الأطباء أثبتوا أن الجرعات الأكبر من الإشعاع خلال جلسات أقل يمكن أن تعمل بشكل جيد تمامًا في مرضى السرطان، مما يسبب اضطرابًا أقل في حياتهم.

تقصير فترة العلاج الاشعاعى
تقصير فترة العلاج الاشعاعى

وقالت صحيفة "The Sun "، لقد أظهرت التجارب مرارًا وتكرارًا أن الطرق آمنة، دون آثار جانبية إضافية، على الرغم من المخاوف من أن الجرعات العالية من الإشعاع يمكن أن تسبب المزيد من الضرر للأنسجة السليمة.

وأضافت في المملكة المتحدة، هناك حوالي 55.200 ألف حالة جديدة من سرطان الثدي في كل عام، وسيستمر 63 %، من المرضى في العلاج الإشعاعي كجزء من العلاج الأولي.

آمن وفعال..

وقالت الصحيفة، عادة ما تتلقى النساء المصابات بسرطان الثدي في المراحل المبكرة 15 جرعة من الإشعاع للورم بعد الجراحة، والتي يتم اجرائها على مدى 3 أسابيع، لكن التجربة الجديدة السريعة بقيادة فريق في معهد أبحاث السرطان في لندن، وجدت أن إعطاء 5 جرعات يومية أكبر على مدار أسبوع واحد هو أمر آمن وفعال، فإنهم يفضلون الخيار الأقصر.

نشرت الدكتورة جانيت ديكسون رئيسة الكلية الملكية لأطباء الأشعة النتائج، في المجلة الطبية لانسيت  The Lancet ، والتي يمكن من خلالها أن تغير الممارسة القياسية في المملكة المتحدة، مما يجعل علاج السرطان أكثر ملاءمة للكثيرين.

سرطان الثدى
سرطان الثدى

وأضافت الدكتورة جانيت ديكسون، رئيسة الكلية الملكية لأطباء الأشعة واستشاري أورام الرئة: "المرضى يريدون أفضل علاج"، لكنهم يريدون أيضا الحد الأدنى من الاضطراب في حياتهم، إذا كانت 4 أسابيع جيدة، مثل 6 أسابيع، أو أسبوع واحد جيد مثل 3 أسابيع، فإنهم يفضلون الخيار الأقصر.

أكدت أنه خلال جائحة فيروس كورونا، بحثت العديد من عيادات هيئة الخدمات الصحية البريطانية "NHS "، عن طرق لجعل علاج مرضى السرطان أكثر كفاءة واعتمد الكثيرون الطريقة الجديدة.


سرطان البروستاتا
سرطان البروستاتا

ونتيجة لذلك، يتلقى عدد متزايد من مرضى هيئة الخدمات الصحية البريطانية NHS المصابين بالسرطان في الثدي والأمعاء والبروستاتا والرئة دورات علاج إشعاعي أقصر وأكثر ملاءمة، لكن رعاية مرضى السرطان تضررت بشدة خلال فترة الإغلاق.

وفقًا لأبحاث السرطان في المملكة المتحدة، ينتظر 12.750 ألف شخصًا جراحة السرطان، وتلقى 6000 شخصًا علاجًا كيميائيًا أثناء الإغلاق، و 2800 شخصًا خضعوا للعلاج الإشعاعي.

قال الدكتور ديكسون: "كلما قل عدد الزيارات التي يجب عليك القيام بها لمركز الأورام، قل احتمال اصابتك بالعدوى مثل فيروس كورونا Covid-19 - إما من مرضى آخرين، أو طاقم عمل، أو بمجرد خروجك من منزلك.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة