خالد صلاح

اعرف كيف تصلى صلاة كسوف الشمس فى المنزل ووقتها والحكمة منها وكيفيتها

السبت، 20 يونيو 2020 08:00 م
اعرف كيف تصلى صلاة كسوف الشمس فى المنزل ووقتها والحكمة منها وكيفيتها كسوف الشمس
كتب لؤى على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يشهد العالم كسوفا حلقيا للشمس يوم غدا الأحد 21 يونيــه 2020م نهاية شهر شوال، وعند اقتران شهر ذي القعدة لعام 1441هـ ، وهي ثالث ظاهرة من ظواهر الخسوف والكسوف خلال عام 2020م، وأول كسوف بهذا العام .
 
 الكسوف يرى ككسوف جزئي في مصر والمنطقة العربية،و سوف يُري في مصر لمدة ساعتين تقريباً ،وتبدأ رؤيته في الساعة السادسة والدقيقة 24 صباحاً بتوقيت القاهرة، تكون ذروته في الساعة السابعة والدقيقة 20 بالتوقيت المحلي، عندها يغطي قرص القمر حوالي 46 % من كامل قرص الشمس ،ينتهي الكسوف الجزئي في القاهرة في الساعة الثامنة والدقيقة 24.
 
 
و معنى الكسوف فى الشرع هو احتجاب ضَوء الشَّمْس إِمّا كُلِّيًّا وإمّا جُزئيًّا، ويكُون ذلك إذا ما حَلّ القَمر بَيْن الأَرض والشَّمْس.
 
وصلاة الكسوف سنة مؤكدة ثابتة عن النبي ﷺ، فعَنِ المُغِيرَةَ بْنِ شُعْبَة رضي الله عنه قال:انْكَسَفَتِ الشَّمْسُ يَوْمَ مَاتَ إِبْرَاهِيمُ، فَقَالَ النَّاسُ: انْكَسَفَتْ لِمَوْتِ إِبْرَاهِيمَ، فَقَالَ سيدنا رَسُولُ اللهِ ﷺ:«إِنَّ الشَّمْسَ وَالقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللهِ، لَا يَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلا لِحَيَاتِهِ، فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُمَا، فَادْعُوا اللهَ وَصَلُّوا حَتَّى يَنْجَلِي» أخرجه البخاري. 
 
 
 
وأما كيفية صلاتها فهي
 
فإنه ينادَىٰ لصلاة الكسوف بقول المنادي: (الصلاة جامعة)، ولا يؤذَّن لها؛ لأن الأذان للصلوات المفروضة، وتصلىٰ ركعتين جماعة - وهي الأفضل- أو فرادىٰ وهى الافضل الان فى ظل الظروف التى يمر بها العالم ، وفي كل ركعة قيامان وقراءتان وركوعان وسجدتان، ثم يخطب الإمام بعدها، ويذكِّر المصلين والناس فيها بعظمة الله ﷻ وقدرته، ويحثهم علىٰ الاستغفار والرجوع إليه، والتوبة من الذنوب والمعاصي وفعل الخير، ويحذرهم من الغفلة عنه سبحانه وتعالى.
 
والدليل على ذلك
 
ما ورد في الصحيح عَنْ السَّيِّدةِ عَائِشَةَ رَضِيَ الله عَنْهَا أنها قَالَتْ: كَسَفَتِ الشَّمْسُ عَلَىٰ عَهْدِ رَسُولِ اللهِ ﷺ، فَقَامَ النَّبِيُّ ﷺ، فَصَلَّىٰ بِالنَّاسِ، فَأَطَالَ القِرَاءَةَ، ثُمَّ رَكَعَ، فَأَطَالَ الرُّكُوعَ، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ، فَأَطَالَ القِرَاءَةَ وَهِيَ دُونَ قِرَاءَتِهِ الأُولَىٰ، ثُمَّ رَكَعَ، فَأَطَالَ الرُّكُوعَ دُونَ رُكُوعِهِ الأَوَّلِ، ثُمَّ رَفَعَ رَأْسَهُ، فَسَجَدَ سَجْدَتَيْنِ، ثُمَّ قَامَ، فَصَنَعَ فِي الرَّكْعَةِ الثَّانِيَةِ مِثْلَ ذَلِكَ، ثُمَّ قَامَ فَقَالَ:«إِنَّ الشَّمْسَ وَالقَمَرَ لا يَخْسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلا لِحَيَاتِهِ، وَلَكِنَّهُمَا آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ الله يُرِيهِمَا عِبَادَهُ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ، فَافْزَعُوا إِلَى الصَّلاةِ» أخرجه  البخاري.
 
 
وتصلَّىٰ وقتَ حدوث الكسوف إلىٰ انتهائه؛ لأنها مرتبطة بسبب، فإذا فات السبب انتهىٰ وقتها. 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة