خالد صلاح

لماذا لجأت الحكومة للاعتماد على الكمامات القطنية والقماش؟

الثلاثاء، 02 يونيو 2020 01:00 ص
لماذا لجأت الحكومة للاعتماد على الكمامات القطنية والقماش؟ وزيرة الصناعة و صورة كمامات
كتب – إسلام سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يبدو أن إنتاج الكمامات القطنية هو االمنقذ الوحيد للسوق حاليا فى ظل ارتفاع غير مسبوق فى الطلب على الكمامات، خاصة بعد قرار الحكومة بارتداءها فى كافة المؤسسات، وهنا جاء دور القطاع الخاص ممثل فى مصانع النسيج والملابس الجاهز، إذ تعتمد الحكومة على الكمامات القماش بصورة رئسية فى المرحلة المقبلة، لعدد من الأسباب نستعرضها فى المعلومات الأتية، وذلك بعد أن انتهت المفاوضات والتنسيق مع المصانع، لإتاحة الكمامة بمواصفات قياسية.

 

 - تحقق الأمن والسلامة للمواطنين وتقلل الآثار الناتجة عن الاختلاط.

 

- اشتراطات تصنيع الكمامات القماش حددت نوعية الخامات والصبغات المسموح بها.

 

-هيئة المواصفات والجودة وضعت التصميم الخارجي للكمامة ومعايير الكفاءة لتحقق فاعلية.

 

- الخامات المسموح بها يجب أن تكون خامات محققة الاشتراطات الصحية.

 

- لها فعالية آمنة للمستهلك وتكون خالية من الوبرة.

 

- الكمامة القطنية تخلو من المواد والصبغات المسرطنة والمعادن الثقيلة والمواد الضارة.

 

-تكون الأقمشة ذات كفاءة عالية للحماية من نفاذ الفيروسات.

 

-لابد أن تكون غير منفذة  للماء والسوائل لمقاومة الرذاذ.

 

- تتميز بالقدرة على السماح بالتنفس بشكل مريح دون حدوث اختناقات لمستخدميها.

 

- تتميز بثبات الأبعاد مع تعدد مرات الغسيل والتطهير المعتادة للحماية.

 

- تتحمل الخامة الغسيل عند درجات حرارة عالية في وجود المواد المطهرة.

 

- تتحمل الكي عند درجات حرارة عالية دون تلف لمرات غسيل متعددة

 

وكشف محمد المرشدى رئيس غرفة الصناعات النسيجية فى اتحاد الصناعات، أن قدرات مصانع النسيج على إنتاج الكمامات تفوق احتياجات السوق المصرى بل تفيض للتصدير، مشيرا إلى أنه لن يتم تصدير أى كمامة إلا بعد الاكتفاء منها داخليا وتوفير مخزونات ضخمة منها بمواصفات معتمدة وضعتها هيئة المواصفات والجودة التابعة لوزارة الصناعة وبتنسيق مع وزارة الصحة.

 

وأضاف المرشدى لـ "اليوم السابع"، أن الكمامة القماشية الجديدة طبقا للمواصفة الخاصة بإنتاجها ستكون مصنوعة من القطن 100 %، وبسعر 5 جنيهات للمستهلك، فى ظل تنسيق كامل بين وزارة الصناعة وهيئة الشراء الموحد وجهاز حماية المستهلك، ولن يشهد السوق أى نقص فى الكمامات الفترة المقبلة، فى ظل توجه المصانع لإضافة نشاط تصنيع الكمامات القطنية لسجلها التصنيعى عبر هيئة التنمية الصناعية.

 

 

وفيما يتعلق بإنتاج الكمامات، يرى رئيس غرفة صناعة النسيج، أنه خلال الأسبوع الجارى ستكون المصانع انتهت من إضافة نشاط تصنيع الكمامة، وفقا للاشتراطات الموضوعة من الصناعة والصحة، على أن يكون الإنتاج بطاقة كبيرة خلال الأسبوع القادم بأقصى تقدير.

 

وأوضح المرشدى، أنه سيكون هناك اتصال دائم مع وزارة الصناعة وهيئة الشراء الموحد، لتنسيق ملف تصنيع الكمامة بالمواصفات المطلوبة ومنها أن تكون قابلة للغسل والكى، ومن المقرر أن يبدأ التوريد خلال اسبوع من الآن لهيئة الشراء، لتوفير الاحتياجات الحكومية من الكمامات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة