خالد صلاح

وزيرة الصحة: لولا حملة 100 مليون صحة لكان الوضع تدهور بسبب كورونا

الجمعة، 19 يونيو 2020 10:58 م
وزيرة الصحة: لولا حملة 100 مليون صحة لكان الوضع تدهور بسبب كورونا الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة
ماجد تمراز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، إن أكثر المواطنين عرضة لمضاعفات فيروس كورونا هم كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والحوامل، لذلك تم التوجيه بالبدء في صرف أدوية أصحاب الأمراض المزمنة كل 3 أشهر، وتأمين كافة احتياجات المواطن ليكون قادر على مواجهة الوباء، وأن الرئيس عبد الفتاح السيسي دائما يشدد على البرامج التي تم إطلاقها لعلاج الأمراض المزمنة، والأزمة أن المواطنين تخشى من الإقبال على المستشفيات لإجراء الكشف، بسبب فيروس كورونا، خوفا من التقاط العدوى.

وأضافت وزيرة الصحة، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب خلال برنامج "الحكاية" الذي يذاع على قناة mbc مصر، أن ححملة 100 مليون صحة لو لم تكن تمت في وقتها، لكن تأثير فيروس كورونا تضاعف، حيث تم علاج 2 مليون و700 ألف مواطن من فيروس سي، وكانت ستكون الأزمة مضاعفة، وستتضاعف نسبة الوفيات والإصابات، الإضافة برنامج قوائم الاتصال، حيث تم إجراء 450 ألف جراحة مختلفة بمختلف التخصصات.

وتابعت أن الحملات التي تم تنفيذها أنقذت الآلاف من الشعب المصري من فيروس كورونا، مشيرة إلى أن الأمراض المزمنة عامل مصاحب لكل وفيات فيروس كورونا، وبالتالي لابد من الاهتمام بالحصول على علاج تلك الأمراض، مؤكدة أن المستشفيات مفتوحة أبوابها أمام المواطنين خاصة وأن هناك عددا كبيرا من المستشفيات تعمل في تخصصات غير فيروس كورونا، وهناك عيادات خارجية مستعدة لاستقبال المرضى.

وقالت إن مبادرة رئيس الجمهورية لعلاج مرضى الأمراض المزمنة، ستنطلق غدا في 8 محافظات، الأكثر إصابة بالأمراض المزمنة، وسيتم توعية المواطنين بأهمية التوجه للمستفشيات، وسيتم توفير الخدمة الطبية المتمثلة في أخصائيين وصيدليات، وسيتم عمل قوافل علاجية في أماكن مثل ساحات الشباب، وتضم بها لجنة ثلاثة توفر علاج على نفقة الدولة في الحال، بعد أن يتم الكشف عليه وفحصه طبيا، وسيتم تجديد القرارات القديمة مباشرة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة