أكرم القصاص

من أل تشابو إلى تشينو.. أشهر قصص الخيانة داخل عصابات المافيا العالمية

الجمعة، 19 يونيو 2020 04:18 م
من أل تشابو إلى تشينو.. أشهر قصص الخيانة داخل عصابات المافيا العالمية التشابو
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعتبر عصابة "كارتل سينالوا" من المنظمات الدولية لتهريب المخدرات وغسل الأموال والجريمة المنظمة وتم تأسيسها فى اواخر الثمانينات، وتضم أشهر تجار المخدرات فى امريكا اللاتينية، البعض منهم انضمو إليها بسبب الانبهار بالمال والسلطة والآخر انضموا لها بالوراثة ، ولكن العديد منهم انتهى بهم الحال اما خلف القضبان او بالموت بسبب "الخيانة".

فقد ارتفع تاريخ الخيانة والانتقام داخل كارتل سينالوا ، فى الآونة الأخيرة من المنظمة وتعرض العديد من اباطرة المخدرات لها، حسبما قالت صحيفة "انفوباى" الارجنتينة.

ال تشابو جوزمان

أصبح خواكين  جوزمان الملقب ب"ال تشابو"  أحد قادة كارتل سينالوا الذين سيطروا على تهريب المخدرات فى جميع أنحاء العالم، ولديه طفولة تتميز بالفقر وسوء المعاملة من قبل والديه ، ودخل هو وأخيه لويرا جوزمان عالم تجارة المخدرات بدافع الضرورة، وفى الثمانينات شكل التشابو فرقته الخاصة مع صديقه هيكتور لويس "البالما" وكونوا "جوادالخارا كارتل" بقيادة ميجيل أنخيل فليكس.

هناك ابتكر "إل تشابو" طريقة بارعة لنقل (الماريجوانا والكوكايين) لتمريره إلى الولايات المتحدة: بنى نفقًا من خلال عقار اشتراه. هذه الاستراتيجية جعلته مشهورًا في جميع أنحاء العالم.

ثم حدث نزاع دموى مع الإخوة أريلانو فلكيس ، مما أدى إلى انفصال التشابو وأخيه الجويرو وأنشأوا "سنالوا كارتل"،وضموا إليهم الإخوة "بيلتران ليفا" الذين كانوا أبناء عمه، والذى قام ال تشابو بقتل أحدهم بسبب كذبه بمغادرة المدينة ، كما قام ال تشابو بحرق عضو فى عصابة أريلانو فيليكس المنافسة ، وأمر بدفن آخر حيا من نفس العصابة.

وفى 21 يناير 2008 ، اعتقلت عناصر وكالة التحقيقات الفيدرالية أحد إخوان " بيلتران ليفا"، وانتقاما من ال تشابو لقتله أخيه قام بتسليمه إلى السلطات المكسيكية.

كما تعرض ال تشابو للخيانة للمرة الثانية فى عام 2016 من قبل صديقه زامبادا نيبلا " إل فيسينتيللو" ، ابن "إل مايو" زامبادا ، صديق إل تشابو العظيم والزعيم الحقيقي لسينالوا كارتل، ولذلك فقد قامت الولايات المتحدة الامريكية بوضعه فى السجن للمرة الثالثة، التى تم الحكم فيها عليه بالسجن مدى الحياة.

الجويرو بالما

نشأ مثل ال تشابو فى حالة من الفقر ، وكان فى البداية مكرس لسرقة السيارات، إلا أنه فيما بعد استأجرته سينالوا كارتل كقاتل، وعمل فيما بعد بتهريب الكوكايين والماريجوانا.

الجويرو بالما
الجويرو بالما

 

التقى بالتشابو فى كارتل جوادالاخارا فى البداية ، واتهمه فيليكس مؤسس المنظمة بالخيانة بعد احباط عملية تهريب كان هو معها، إلا أنه انتقم بطريقة مرعبة فيما بعد ، واستأجر قاتل فنزويلى اغوى زوجته وقتلها وأرسل رأسه إلى جويرو ، كما قتل طفليه البالغان من العمر 4 و 5 أعوام والقاهما من فوق جسر فى فنزويلا.

ورد الجويرو بمساعدة التشابو بأمر قتل 6 من اقارب فيليكس جالاردو بما فى ذلك حماته، وهذه كانت بداية تغيير قانون التعامل داخل المنظمات الاجرامية بعدم الهجوم على العائلات.

ودعى الجويرو بالتعاون مع التشابو ، رؤساء آخرين الى المنظمة الاجرامية مثل اسماعيل زامبادا جارثيا الملقب ب"المايو" وذلك لشن حرب على أعدائهم

 

بيلتران ليفا براذرز

كان الإخوة أرتورو وهيكتور وكارلوس وألفريدو بيلتران لييفا من أبناء عمومة خواكين "إل تشابو" جوزمان ، لذا بسبب طبيعتهم العنيفة ، انضموا إلى سينالوا كارتل وبعد ذلك الاتحاد بصفتهم تجار السلاح والمخدرات.

بيلتران ليفا براذرز
بيلتران ليفا براذرز

 

في بداية العقد الأول من القرن الحادي والعشرين ، خاض الاتحاد حربًا ضد كارتل الخليج وتيجوانا كارتل وخواريز كارتل ، بعد أن أمر إل تشابو بقتل رودولفو كاريلو فوينتس ، شقيق أمادو كاريلو "El Señor de الجنة "، وترك القتال حمام من الدماء.

ولكن في 21 يناير 2008 ، اعتقلت عناصر وكالة التحقيقات الفيدرالية آنذاك (AFI ، وهي شركة برئاسة جنارو جارسيا لونا ، والتي تم شراء بيلتران ليفا منها) "El Mochomo" الذي اتهمه الإخوة بتسليم التشابو إلى السلطات الفيدرالية المكسيكية، وكان الرد الافشاء على El Mochomo" وتم الحكم عليه بالسجن مدى الحياة بالاضافة الى دفع غرامة قدرها 529 مليون دولار.

 

التشينو أنثراكس

وصل خوسيه رودريجيز الملقب بالتشينو انثراكس ، إلى كارتل سينالو لانجذابه للسلطة والمال، وصعد سريعا فى التنظيم الاجرامى بعد أن كسب ثقة اسماعيل زامبادا، لكن طموحه الزائد وضعه فى مرمى السلطات المكسيكية والامريكية، ولذلك فقد تعاون مع السلطات الأمريكية فى عام 2013 لتخفيف عقوبته بعد القاء القبض عليه وقضاء 5 سنوات تحت المراقبة ، فى المقابل قام بتقديم معلومات عن "المايو" ، ولكن بعد خروجه ارتكب خطأ كبير وهو الانضمام مجددا الى العصابة الاجرامية وكلفه ذلك حياته.

التشينو
التشينو

 

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة