خالد صلاح

رامي سعيد : لست المسئول الوحيد عن ضياع دوري 2003 على الأهلي

الأربعاء، 17 يونيو 2020 08:06 م
رامي سعيد : لست المسئول الوحيد عن ضياع دوري 2003 على الأهلي رامي سعيد
كتب: محمد عراقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد رامي سعيد نجم الأهلي السابق أنه ليس المسئول الوحيد عن خسارة الفريق الأحمر لدوري 2003  بعد الخسارة أمام إنبي في أخر مباريات بطولة الدوري العام بهدف نظيف أحرزه سيد عبد النعيم ، معلقاً :"نعم لم أكن موفقاً في مواجهة انبي ولكن كان هناك عدد كبير من اللاعبين لم يكونوا  في حالتهم  أيضاً ومهاجمي الأهلي اهدروا فرص بالجملة ، محمد فضل أهدر لوحده 4 أهداف وجلبيرتو ضيع أهداف كثيرة أيضاً"

وتابع رامي سعيد في تصريحات لقناة أون تايم سبورت :"مانويل جوزيه هو من طلب انضمامي للأهلي ولكنه رحل بعد قدومي مباشرة والمثير أن بعد رحيلي عن الأهلي عاد مانويل جوزيه من جديد وتولى المسئولية الفنية للأهلي".

وأضاف رامي سعيد أنه لم يشاهد لاعب في موهبة إبراهيم سعيد معترفاً في الوقت ذاته أنه قصر في حق نفسه كثيراً وكان يستحق مكانة أكبر بكثير مما وصل اليه، كاشفاً أن مختار مختار هو أفضل مدرب تعامل معه لكونه يعلم قدرات لاعبيه بشكل جيد ويُجيد إدارة المباريات، مؤكداً  أنه هو من ظلم نفسه في الأهلي ولم يتعرض للظلم من أي مدرب داخله ولكنه كان مُطالب بتقديم أداء أفضل من ذلك.

وعرضت اللجنة الخماسية على أشرف صبحى الإجراءات والاشتراطات التى وضعتها اللجنة الطبية باتحاد الكرة لاستئناف التدريبات الجماعية، وعلى رأسها: تحليل الكشف عن فيروس كورونا لجميع اللاعبين قبل عودة التدريبات، تقسيم تدريبات كل فريق على 4 دفعات فى الجيم، وتقام التدريبات الجماعية للاعبين على دفعتين، تباعد المسافات بين اللاعبين فى التدريبات الجماعية، تقليص عدد الأجهزة الفنية والإدارية فى التدريبات، تعقيم وتطهير الأدوات الرياضية والكرات قبل وبعد كل تمرين،تعقيم غرف خلع الملابس وملعب التدريب يوميا.، ارتداء اللاعبين الكمامات قبل وبعد التدريبات، ارتداء الجهاز الفنى والإدارى والطبى الكمامات أثناء التدريبات، تعقيم وتطهير الكرات قبل وبعد كل تمرين.، منع تبادل زجاجات المياه والعصائر بين اللاعبين فى التدريبات. ومنع المصافحة والعناق أثناء التدريبات.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة