أكرم القصاص

محمد صلاح يحتفل اليوم بعيد ميلاده الثامن والعشرون

الإثنين، 15 يونيو 2020 01:13 ص
محمد صلاح يحتفل اليوم بعيد ميلاده الثامن والعشرون محمد صلاح
كتب سيد حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يحتفل نجم الكرة المصرية، محمد صلاح، مهاجم فريق ليفربول الإنجليزى ومنتخب مصر ، بعيد ميلاده الثامن والعشرين، اليوم الإثنين، حيث ولد في 15 يونيو 1992 في قرية نجريج التابعة لمدينة بسيون في محافظة الغربية.

بدأ أيقونة الكرة المصرية مشواره الكروي في اتحاد بسيون وعثماثون طنطا، قبل أن ينضم كناشئ في نادي المقاولون العرب عام 2006، حيث كانت أولى محطاته لبدء مسيرته، وخاض صلاح أول مباراة له في الدوري المصري الممتاز في 3 مايو 2010.

وفي عام 2012 أتم بازل السويسري تعاقده مع صلاح في أبريل 2012 في الصفقة التي بلغت مليوني يورو، ليبدأ بعدها رحلة التألق في مشواره الاحترافي.

وفى صيف 2013 تقدمت عدة أندية بعروض للظفر بخدمات النجم المصرى، وكان أبرز تلك العروض من تشيلسى و ليفربول، مكالمة واحدة من جوزيه مورينيو ، المدير الفنى ل تشيلسى حينها، حسمت انتقال صلاح للنادى اللندنى.

وخرج صلاح بعدها على سبيل الإعارة لنادى فيورنتينا الإيطالى، بعدما وجد نفسه أسيرا لمقاعد بدلاء البلوز، قبل أن يتألق ثم يشتريه روما الإيطالي على سبيل الإعارة من تشيلسي، قبل أن يتعاقد معه نهائيا.

وفى صيف 2017، جاءت المحطة الأبرز في مسيرة صلاح، حيث  تعاقد ليفربول الإنجليزى مع الدولى المصرى مقابل 42 مليون يورو، ومنذ ذلك الوقت واسم "مو صلاح " يتلألأ فى سماء القارة العجوز.

 

وحصد النجم المصرى العديد من الجوائز الفردية الكبرى فى أوروبا والعالم، بعد المستويات الرائعة التى قدمها فى مسيرته الاحترافية بملاعب القارة العجوز خلال السنوات الاخيرة مع الأندية التى لعب بقميصها وأبرزها ليفربول وروما وفيورنتينا الإيطاليين.

ولعل الإنجاز الأبرز على مستوى الاندية لصلاح هو تحقق لقب دوري أبطال أوروبا النسخة الماضية مع ليفربول، كأول لاعب مصري في التاريخ يحقق هذا الإنجاز.

أما أفضل إنجاز فردي فهو الفوز بالكرة الذهبية الافريقية مرتين على التوالي 2017 و2018، كما حصل على الترتيب السادس والخامس في جائزة الكرة الذهبية التي تمنح لاعب في العالم كل عام خلال عامي 2018 و2019 على الترتيب.

كما أصبح صلاح أول لاعب في التاريخ يسجل 32 هدفا في موسم واحد في الدوري الانجلييزي 2017-18 ، وقد جمع هذا الموسم بين جائزة الحذاء الذهبي وأفضل لاعب في المسابقة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة