خالد صلاح

مجلة "تايم" تسلط الضوء على عائلة جورج فلويد أثناء توديع فقيدهم × 15 صورة

الجمعة، 12 يونيو 2020 03:34 م
مجلة "تايم" تسلط الضوء على عائلة جورج فلويد أثناء توديع فقيدهم × 15 صورة جنازة جورج فلويد
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استعرضت مجلة "Time" الأمريكية، مجموعة صور تسلط الضوء على أفراد عائلة جورج فلويد، الأمريكى من أصل أفريقى، الذى قتل بيد رجال الشرطة فى مينيابوليس، يوم 25 مايو الماضى، حيث ركزت الصور على توثيق لحظات توديع العائلة لابنها ومشاعرها الخاصة بعيدًا عن حالة الصخب والاحتجاجات التى سيطرت على المدن الأمريكية عقب واقعة قتله.

 

نشرت مجلة "تايم"، صور عائلة جورج فلويد، عبر حسابها الرسمى على موقع "إنستجرام"، وكتبت فى تعليقها عليها: "قام المصور رودى روى، بتسليط الضوء على أفراد عائلة جورج فلويد هذا الأسبوع وهم يستعدون لنصبه التذكارى وجنازته فى هيوستن.. ويقول روى: "كنت أرى على شاشة التلفزيون كل تلك القوة وكل تلك الطاقة التى تولدها لحظة تواجد أفراد العائلة هؤلاء فى الخلفية"، ويضيف: "نحن، الأشخاص غير المرتبطين بالعائلة، نرى ثورة.. نجد التضامن والتعاطف مع الأسرة، لكن بالنسبة لنا إنها حركة.. بالنسبة لهم، إنه فرد من أسرهم".

ruddyroye_103177615_685560025633606_5532717773463874443_n

 

ruddyroye_103301775_105710011114805_3437919016245153953_n

 

وأضاف المصور - حسب ما نقلته مجلة "تايم" - "إنهم غارقون.. كانوا يبكون.. كانوا يتألمون.. لذلك كان على أن أسير فى ذلك الخط من تسجيل التاريخ والتعاطف.. عندما كنت مع العائلة، لم أستطع أن أكون جزءًا من الحركة.. كان على أن أكون فى حارة التعاطف والقوة للعائلة، وعندما لم أكن مع العائلة، كان بإمكانى التصوير وكأننى أقوم بتوثيق التاريخ".

 

وبالانتقال إلى الصفحة الشخصية للمصور رودى روى، نجده قد شارك مجموعة أخرى من الصور للحظات توديع جورج فلويد، قبل ساعات، وكتب فى تعليقه عليها: "11 يونيو 2020.. تضامن.. شعرت بأننى كنت أشهد جزءًا فريدًا من النضال، مثل هذا الجزء كان جذع المعركة على عكس الجذر أو الفروع.. التورط مع الأسرة شعرت بثقله، كما لو كنت أحمل هذا البلاء لسنوات.. تغيرت حياتى والتصوير الفوتوغرافى حقًا بعد مقتل Trayvon".

ruddyroye_103365583_165835688270474_1780336070026856772_n

 

WhatsApp Image 2020-06-12 at 8.50.51 AM

 

وتابع "خلال تلك الأوقات الصاخبة، أخبرت نفسى، أن مركزى، والعمل الذى سأقوم به بشكل مهنى وشخصى سيكون حول تعليم أبنائى.. ومنذ ذلك الحين، ركزت على هذه القصص ليس فقط لتوثيقها أو لقولها فحسب، ولكن لتوثيق شىء يمكن لأبنائى استخدامه كسجل أو مرجع تاريخى"، وأضاف كنت بحاجة إليهم لفهم النضال الذى كنت جزءًا منه، وكان هذا أيضًا كفاحهم من أجل الوراثة.. كانت أفضل طريقة لحمايتهم هى أن أكون على الهامش، الهامش، الهامش، والحافة، مع تمكنى من إملاء ما كنت أراه شخصيًا".

 

واستطرد "نتحدث كل يوم.. إن امتيازى لكونى على الخطوط الأمامية يسمح لى أن أوضح كيف يجب أن يكونوا شبانًا فى عالم حيث حقوقهم وحياتهم لا تعنى أى شىء فى عدد من المواقف.. وسبب وجودى هنا هو التقاط سيناريوهات مختلفة حتى أتمكن من مشاركتها معهم، مثل، ماذا يمكن أن يحدث لكل من يرتدى هذا الجلد، من نحن؟.. ما نحارب من أجله؟.. وما هو الاحتجاج؟.. لماذا نكره؟.. لماذا نقتل فى المواقف التى يذهب فيها البيض إلى السجن أو إلى المنزل؟.. هذه لم تكن أبدا محادثات سهلة.. ويبدو أن أصواتنا الجماعية المنتفخة فى قبضة هى إجابتنا الوحيدة".

ruddyroye_103609781_632062574048076_7424180461899781621_n

 

ruddyroye_104231707_553672411972828_7531968522964616165_n

 

time_102367768_299101761483114_3075707438283301326_n

 

time_103072162_542649129765422_2656760762312610376_n

 

time_103083408_277198213642764_6582339828412271842_n

 

time_103122386_120766986322365_3208352613988948223_n

 

time_103130351_127047069019349_9220819028402826348_n

 

time_103301770_188500845819809_7965766430410097854_n

 

time_103526737_117442213081732_7345629145872030045_n

 

time_103531316_186249252766914_828711141722426498_n

 

time_103618733_257400352201196_4201863755477207714_n

 

time_104054052_1120106521706702_3698976335810785076_n

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة