أكرم القصاص

كمقياس للغاز .. ماذا تعني مليون وحدة حرارية بريطانية؟

الجمعة، 12 يونيو 2020 05:00 ص
كمقياس للغاز .. ماذا تعني مليون وحدة حرارية بريطانية؟ الغاز الطبيعى
كتبت – مروة الغول

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يعد مقياس الوحده الحرارية البريطانية مقياس للطاقة في كل حالاتها السائلة والغازية والصلبة،  وهو ما يسهل عمليات حسابات الطاقة ومقارنتها بعضها مع بعض ويقدر استهلاك الغاز الطبيعي بـ  مليون وحدة حرارية بريطانية والتي يرمز لها بالرمز "MMBTU" وهو ما يعادل تقريبا 28.26 متر مكعب الغاز الطبيعي حسب كثافة الغاز، أن المتر المكعب من الغاز ينتج عنه طاقة حرارية مقدارها 40 ميجا جول عند احتراقة  و ينتج عن حرق القدم المكعب من الغاز ألف وحدة حرارية بريطانية ، كما يحتوي برميل النفط  تقريبا علي 8.5 ملايين وحدة حرارية بريطانية.
 
ويعد مقياس الوحدة الحرارية البريطانية" Btu وحدة معهودة للطاقة تبلغ  حوالي  1055جول، حيث أنه كمية الطاقة اللازمة لتسخين رطل من الماء درجة واحدة فهرنهايت ،وتستخدم في محطات توليد الطاقة الكهربائية، وفي مولدات البخار، وفي صناعة التسخين، وصناعة تكييف الهواء ووحدة القياس هذه مطبقة من قبل كل مستخدمي الغاز وحاليا نظام القياس العالمي يتحول من استخدام وحدات القياس البريطانية إلي وحدات القياس الدولية.
 
وخلال الفترة الماضية شهدت أسواق الغاز العالمية تراجع الأسعار إلى مستويات قياسية منخفضة إذ تعثر الطلب بفعل إجراءات العزل العام المطبقة لمكافحة  فيروس كورونا المستجد وتراجع الإنتاج الصناعي.
 
ووفقا لتقرير وكالة الطاقة الدولية لتوقعاتها السنوية  والذي نشر أمس ،فإن الطلب العالمي على الغاز الطبيعي يتجه صوب تسجيل أكبر تراجع سنوي على الإطلاق بفعل أزمة فيروس كورونا وشتاء معتدل الحرارة في نصف الكرة الأرضية الشمالي كما أنه من المتوقع تراجع الطلب العالمي على الغاز أربعة بالمئة أو ما يعادل 150 مليار متر مكعب إلى 3850 مليار متر مكعب هذا العام أي مثلي حجم التراجع الذي أعقب الأزمة المالية في 2008. 
 
وعلى الرغم من توقعات تعافي الطلب في 2021 فإن وكالة الطاقة لا تتوقع العودة سريعا إلى مستويات ما قبل الأزمة،وبالنسبة للعام بأكمله، من المتوقع أن تشهد المزيد من الأسواق المتقدمة في أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا أكبر انخفاضات في الطلب، لتمثل ما يصل إلى 75 بالمئة من التراجع الإجمالي في 2020.




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة