خالد صلاح

اتحاد الكرة يفسر أسباب التمسك باستكمال كأس مصر وموقف الدورى

الجمعة، 12 يونيو 2020 01:23 ص
اتحاد الكرة يفسر أسباب التمسك باستكمال كأس مصر وموقف الدورى أحمد عبدالله
كتب - هيثم عويس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد أحمد عبد الله عضو اللجنة الخماسية التى تدير اتحاد الكرة، أن هناك سببين واضحان لإصرار الجبلاية على استكمال مسابقة كأس مصر، معترفا فى الوقت نفسه أن استكمال بطولة كأس مصر أسهل كثيرا من الدوري نظرا لقلة عدد المباريات وهم 9 فقط، وهناك سببان يجعل استكمال البطولة أمرا ضروري.

وأوضح عبدالله فى تصريحات تليفزيونية أن السبب الاول يرجع إلى أن تكون بطولة كأس مصر تجربة لتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية ضد وباء كورونا خلال الـ9 مباريات المتبقية تمهيدا للموسم المقبل أما السبب الثانى فهو أن كأس مصر هي البطولة الخاصة باتحاد الكرة والتي تمثل الجمعية العمومية للاتحاد".

واختتم نجم الزمالك الأسبق تصريحاته قائلا الأندية هى من ستحدد مصير الدوري وكأس مصر بعد اجتماع اللجنة الخماسية بهم لاتخاذ القرار بشأن استكمال الموسم الكروي خلال الفترة المقبلة مؤكدا أن القرار سيتم دراسته بالشكل الكافى وسيتم عرضه أولا على المسئولين قبل اتخاذ أى قرار مؤكدا أن تتم الامور على خير وتنجلى الغمة وتعود الحياة إلى طبيعتها .

من ناحية أخرى يعقد مسئولو اللجنة الخماسية باتحاد الكرة برئاسة عمرو الجنايني، اجتماعا مع 6 أندية دوري ممتاز يوم الثلاثاء المقبل فى الثانية والنصف ظهرًا بمقر اتحاد الكرة لمناقشتهم فى لائحة النظام الأساسي وشروط الترشح لانتخابات اتحاد الكرة إلى جانب التصور الخاص بتطوير نظام المسابقات.

أكد وليد العطار المدير التنفيذى لاتحاد الكرة أنه سيتم الاجتماع بين اللجنة الخماسية  يوم الثلاثاء بـ6 أندية من الدوري الممتاز وهى الأهلي والاتحاد السكندري وإنبي وطلائع الجيش ومصر المقاصة ووادي دجلة ثم إجتماع يوم الأربعاء مع أندية الزمالك والإنتاج الحربي وطنطا والمقاولون العرب ونادي مصر وأسوان، وتختتم اللجنة الخماسية اجتماعاتها يوم الخميس بأندية بيراميدز والمصري وسموحة والجونة والإسماعيلي وحرس الحدود وأنه تم تقسيم الأندية لصعوبة الإجتماع بهم جميعا إعمالا بشروط الدولة فى التباعد الإجتماعي بسبب فيروس كورونا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة