خالد صلاح

وزيرة الصحة: صرف العلاج فورا لكل من تظهر عليه الأعراض الإكلينيكية لكورونا

الإثنين، 01 يونيو 2020 10:51 م
وزيرة الصحة: صرف العلاج فورا لكل من تظهر عليه الأعراض الإكلينيكية لكورونا هالة زايد
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت الدكتورة هالة زايدة وزيرة الصحة، إنها طالبت الدكتور محمد حسنين رئيس قطاع الدعم الفني بالتوسع فى الرعايات لاستقبال أكبر عدد من الحالات الحرجة، موضحة أن مستشفى المطرية بسعة 700 سرير ويتم التوسع في الرعايات فيها، متابعة: في روض الفرج المستشفيات تعمل بشكل منتظم ومستشفى شبرا من أفضل المستشفيات في القاهرة تعمل.

وأضافت الدكتورة هالة زايد، في تصريحات لقناة إكسترا نيوز، أن بروتوكول العلاج والتشخيص لم يعد يعتمد على المسحات بل من خلال أعراض إكلينكية وصورة دم وبعض تحليل الدم بجانب أشعة مقطعية وأشعة إكس كفيلة ببدأ العلاج فورا.

وأوضحت وزيرة الصحة، أن صرف العلاج فورا لكل من تظهر عليه الأعراض الإلكينيكية لفيروس كورونا، بجانب تخصيص خط ساخن في كل محافظة للتعامل السريع مع بلاغات المرضى، متابعة: كان أمس اجتماع للجنة الطبية بقيادة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى ولدينا خط ساخن 105 توسعنا فيه وأصبحنا تلقى 505 بلاغات ودخلت معنا المستشفيات الجامعة على الخط حيث يعطون الاستشارات اللازمة لكن تبقى الترددات كثيرة على خط 105 وبالتالي كان توجيه رئيس مجلس الوزراء بأن يكون هناك خط ساخن في كل محافظة يتلقى شكاوى كل محافظة.

وفى وقت سابق تفقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، مساء اليوم الإثنين، مستشفيات (جراحات اليوم الواحد بروض الفرج، والساحل التعليمي، وشبرا العام) وذلك في إطار متابعة سير العمل واستقبال الحالات المشتبه في إصابتها والمصابة بفيروس كورونا المستجد، والتأكد من تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

وأوضح بيان أن الوزيرة بدأت جولتها بتفقد الأقسام المختلفة بمستشفى جراحات اليوم الواحد بروض الفرج، وتابعت دورة المريض داخل المستشفى بداية من التشخيص وإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة، وتطبيق بروتوكولات العلاج، والعزل حسب الحالة الصحية للمرضى، والتأكد من اعتماد نتائج الفحص الإكلينيكي، وأشعة الصدر، والتحاليل المعملية، كوسائل لتشخيص الحالات المشتبه في إصابتها بالفيروس وبدء تلقي العلاج فورًا لحين ظهور نتيجة المسحة (pcr)، وفقًا لما تم تحديثه ببروتوكول التشخيص.

وأضاف أن الوزيرة حرصت خلال الجولة على الاطمئنان على الأطقم الطبية والاستماع إليهم لتذليل أي تحديات قد تواجههم، وتأكدت الوزيرة من التزام الأطقم الطبية باتباع بروتوكولات مكافحة العدوى، والتزامهم بارتداء الملابس الوقائية، ووجهت الوزيرة بمضاعفة صرف كمية الملابس والمستلزمات الوقائية للأطقم الطبية طبقًا للاحتياج، كما وجهت الشكر لكافة الأطقم الطبية، لما يبذلونه من جهد في مواجهة فيروس كورونا، وتقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة