خالد صلاح

مرتضى منصور يتمنى الشفاء لحفيد محمود الخطيب

الإثنين، 01 يونيو 2020 09:17 م
مرتضى منصور يتمنى الشفاء لحفيد محمود الخطيب مرتضي منصور والخطيب
كتب رامى ناجى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
حرص المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، على مساندة محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي في مرض حفيده، حيث نشر الموقع الرسمي للنادي الأبيض أن رئيس القلعة البيضاء يتقدم بخالص المساندة لرئيس الأهلي محمود الخطيب في مرض حفيده، ويتمنى مرتضى منصور الشفاء العاجل لحفيد الخطيب، ولكل أسرته الدعم والمساندة.
 
وكان مرتضى منصور قد أكد أن لافتة "الزمالك بطل القرن الحقيقى" التى أُعيد وضعها على أسوار قلعة ميت عقبة، عقب إزالة شعار الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "كاف" ستظل متواجدة طوال العمر، وسيراها أجيال بعد أجيال، قائلاً: "أحيانًا لا تستطيع الحصول على حقك بالقانون، فنحصل عليه بالأمر الواقع".

أضاف رئيس القلعة البيضاء فى تصريحات تليفزيونية، أن النزاع على لقب القرن العشرين، ليس مع الأهلى، بل إنها معركة مع الاتحاد الأفريقى، وإذا قالت المحكمة أن بطولات المارد الأحمر أكثر مننا سنحترم ذلك.

تابع مرتضى منصور حديثه، مؤكدًا أن الوضع حاليًا تغير ونجح فى الحصول على مستندات من داخل "الكاف" تخص قضية نادى القرن، على عكس الفترة التى كان متواجد فيها عيسى حياتو ومصطفى مراد فهمى ثم نجله، فالأمور حينها كانت صعبة.

 

وأنهى مجلس إدارة نادى الزمالك، برئاسة مرتضى منصور، الأزمة التى شهدتها الفترة الأخيرة بشأن لافتة نادى القرن التى قام مجلس الإدارة بتعليقها على أسوار النادى المختلفة وتضمنت عبارة أن الزمالك نادى القرن الحقيقى بالبطولات والإنجازات، حيث أزالت الإدارة البيضاء اللافتات من على أسوار قلعة ميت عقبة، لإجراء بعض التعديلات بها وعلى رأسها إزالة شعار الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "كاف"، بعد مطالبة مسؤولى الكاف بشأن تلك المسألة لحماية الحقوق التجارية للاتحاد وهو ما تفهمه مجلس الزمالك خاصة إن المسألة جاءت بدايتها بصورة ودية عبر المكالمات الهاتفية ثم أرسل الكاف خطابا رسميا إلى إدارة الزمالك لتنفيذ إزالة شعار الـ"كاف" من على اللافتات وهو ما استجاب له المجلس الأبيض بإزالة تلك اللافتات وإرسالها إلى الشركة المنفذة لتعديلها.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة