خالد صلاح

قيادى بالحزب الديمقراطى الأمريكى: احتجاجات أمريكا ستوثر على الانتخابات

الإثنين، 01 يونيو 2020 03:01 م
قيادى بالحزب الديمقراطى الأمريكى: احتجاجات أمريكا ستوثر على الانتخابات ناجى مطش
كتب كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

توقع ناجى مطش قيادى الحزب الديمقراطي الأمريكي، أن تؤثر الاحتجاجات التي تشهد الولايات المتحدة الأمريكية على الانتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة.

وقد شهدت عدد من الولايات الأمريكية، مظاهرات واشتباكات بين متظاهرين متضامنين مع وفاة جورج فلويد المواطن الأمريكى من أصل أفريقى، على يد ضابط شرطة فى مدينة مينيابوليس، وبين ضباط الشرطة فى عدد من الولايات الأمريكية.

وأشار "مطش" في تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إلى أن الاحتجاجات بسبب  العنصرية في أمريكا أمر متكرر وشهدته أمريكا من قبل، قائلا :"عندما نتحدث عن العنصرية فعلينا أن نقر أنها شعور سلبى متواجد في كل مكان وزمان، وقد مرت الولايات المتحدة الأمريكية بفترات كانت العنصرية بها مقننة فى المجتمع حيث ومنذ عهد قريب توضع اليافطات على أبواب المطاعم ووسائل النقل والترفيه تقول:"ممنوع دخول السود واليهود والكلاب".

وأضاف :"وقد نمت تلك المشاعر مع أصحاب البشرة البيضاء الذين قدموا من أوروبا واستوطنوا الأرض الأمريكية واستعبدوا السود الأفارقة لخدمتهم والعمل فى مزارعهم وكافة الأعمال الشاقة.

وتابع قائلا :"فى العصر الحديث وقعت احداث كثيرة على فترات متعددة أتهم فيها بعض ضباط الشرطة باستخدام القوة المفرطة تجاه من يشتبه فيهم من السود ولكن فى النهاية القانون يفصل فى تلك القضايا حيث أن الدستور  والقانون الأمريكى شدد على هذا الأمر للقضاء على العنصرية كأفعال، حيث لا يمكن القضاء عليها كمشاعر داخلية لدى بعض البشر".

وبالنسبة لتأثير ذلك على الانتخابات الأمريكية، قال "مطش":" الأحداث الأخيرة من الممكن أن تؤثر على الانتخابات القادمة للرئيس ترامب سلبا أو إيجابا، بمعنى أن غالبية مؤيديه من فئات البيض المتعصبين وقد يدفعهم هذا لمساندته بكل قوة بل من الممكن أن تتطور الأمور مع بعض تلك الجماعات لأكثر من ذلك، أما التأثير السلبى فى التزامن مع جائحة الكورونا وضعف الاقتصاد والارتفاع القياسي للبطالة بعد أن حقق انخفاضا تاريخيا".

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة