خالد صلاح

ارتفاع أسعار الذهب بمستهل تعاملات الأسبوع .. وعيار 21 يسجل 767 جنيها

الإثنين، 01 يونيو 2020 09:43 ص
ارتفاع أسعار الذهب بمستهل تعاملات الأسبوع .. وعيار 21 يسجل 767 جنيها ذهب
كتب إسلام سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
سجلت أسعار الذهب اليوم الاثنين مستهل تعاملات الأسبوع في مصر ارتفاع ملحوظ بقيمة جنيهين، إذ بلغ سعر الذهب عيار 21 وهو الأكثر تداولا ومبيعا في مصر 767 جنيها للجرام، وذلك على خلفية ارتفاع سعر أوقية الذهب عالمياً بنسبة 046% فى تعاملات اليوم.
 
 
ارتفاع أسعار الذهب عالميا لتسجل 1742دولار إلي الآن، يرجع لاستمرار الاضطرابات في الولايات المتحدة الأمريكية على خلفية احتجاجات شعبية واسعة تجتاح البلاد، إضافة إلى توتر العلاقات بين أمريكا والصين.
 

أسعار الذهب اليوم:

عيار 18 سجل 657 جنيه للجرام.

 وعيار 21 سجل 767 جنيها للجرام.

عيار 24 سجل 876 جنيها للجرام. 

الجنيه الذهب 6136 جنيها.

 سعر أوقية الذهب 1742 دولار.

 

قررت الشعبة العامة للمعادن الثمينة في الغرف التجارية، الاتفاق مع كافة تجار بيع المشغولات الذهبية في مصر، علي الزام كافة زوار محال الذهب من المستهلكين بارتداء كمامات قبل دخول المحال، ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية لحماية العاملين وكذلك المواطنين من فيروس كورونا المستجد.
 
وقال إيهاب واصف نائب رئيس شعبة المعادن الثمينة، إنه بدءاً من الإثنين 1 يونيو ومع عودة العمل بسوق الصاغة، سيتم الزام جميع العاملين وكذلك المواطنين بارتداء كمامات، كشرط أساسي لدخول المحال، وذلك حفاظا على الصحة العامة.
 
وناشد نائب رئيس الشعبة، كافة المستهلكين مرتادي المحال التجارية لبيع المشغولات الذهبية، بضرورة ارتداء الكمامات، وذلك للمساعدة في إجراءات حماية الجميع من فيروس كورونا.
 
صعد المؤشر نيكي القياسي في بداية التعامل ببورصة طوكيو للأوراق المالية يوم الاثنين، وارتفعنيكي 0.15 في المئة مسجلا 21910.89 نقطة، وزاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.01 في المئة إلى 1563.81 نقطة.
 
وسجلت أسعار الذهب أمس الأحد في مصر استقرار ملحوظ، وذلك بالتزامن مع الإجازة الأسبوعية لسوق الصاغة وتوقف حركة البيع والشراء على الذهب، لكن بعض محال بيع الذهب بالتجزئة تفتح أبوابها أمام المستهلكين خلال يوم الأحد.
 
ودفع اتجاه المستثمرين لشراء الذهب فى ارتفاع الأسعار عالميا، نتيجة زيادة الطلب على المعدن النفيس، مع توقعات استمرار موجة صعود المعدن خلال الفترة المقبلة، فى ظل استمرار التوتر بين الصين وأمريكا وكذلك غموض حول مصير النمو العالمى فى ظل أزمة فيروس كورونا.
 
يدفع تصاعد المخاوف بشأن التأثير الاقتصادى لفيروس كورونا، والذى يفاقمه تنامى الخلاف الأمريكى الصيني، وما يترتب على ذلك من انخفاض أسعار الفائدة عالميا المعدن النفيس، الذى يُعتبر ملاذا آمنا، صوب تحقيق زيادة شهرية بنسبة 3%.
 
يرتبط ظهور مصطلح الملاذات الآمنة بأوقات الحروب والأزمات الجيوسياسية والاقتصادية، وهو مصطلح يتعلق بالأصول التى يلجأ إليها المستثمرون خلال فترة عدم الاستقرار وارتفاع المخاوف فى الأسواق، إذ يقلق المستثمرون من قدرتهم على الوصول على الأموال واستخدامها أكثر من قلقهم إزاء العائد الذى من الممكن أن يربحوه من الأسواق.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة