خالد صلاح

متحدثة بالخارجية الصينية ترد بطريقة ساخرة على انتقادات أمريكا لملف حقوق الإنسان فى هونج كونج : لا أستطيع التنفس"

الأحد، 31 مايو 2020 11:49 ص
متحدثة بالخارجية الصينية ترد بطريقة ساخرة على انتقادات أمريكا لملف حقوق الإنسان فى هونج كونج : لا أستطيع التنفس" الشغب فى أمريكا
كتبت مريم بدر الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سخرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشونينج، من التظاهرات التي اندلعت في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث ردت على انتقادات نظيرتها الأمريكية مورجان أورتاجوس بشأن حقوق الإنسان في هونج كونج وقمع المتظاهرين قائلة "لا أستطيع التنفس" في محاولة لإلقاء الضوء على آخر كلمات المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد الذي قتل على يد ضابط شرطة.

ضض

وتعليقا على سياسات الصين في هونج كونج والاحتجاجات هناك، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورجان أورتاجوس، عبر حسابها على تويتر، إن "هذه لحظة محورية للعالم. يجب على الأشخاص المحبين للحرية في جميع أنحاء العالم الوقوف مع سيادة القانون ومساءلة الحزب الشيوعي الصيني، الذي خالف وعوده بشكل صارخ لشعب هونج كونج".

وعلقت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشونينج على تغريدة نظيرتها بالكلمات الثلاث التي قالها جورج فلويد قبل موته، دون أن تضيف أي شيء آخر، وفقا لشبكة CNN .

"لا أستطيع التنفس"، كانت آخر كلمات المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد، الذي أثار موته احتجاجات كبرى في أنحاء الولايات المتحدة، بعدما ظهر في فيديو وهو يجاهد لالتقاط أنفاسه بينما يضغط ضابط شرطة أبيض بركبته فوق عنقه.

علي جانب آخر قالت شبكة "سى إن إن" الأمريكية إن 25 مدينة فى الولايات المتحدة قد أصبحت تحت حظر التجول مع استمرار الاحتجاجات فى البلاد فى الساعات الأولى من صباح اليوم، الأحد، ضد تورط الشرطة فى مصرع الأمريكى أسمر البشرة جورج فلويد أثناء محاولة القبض عليه الأسبوع الماضى، وتنتشر هذه المدن فى 16 ولاية، فيما تم نشر الحرس الوطنى فى حوالى 10 ولايات إلى جانب مقاطعة كولومبيا.

وألقت شرطة لوس أنجلوس القبض على أكثر من 500 شخص بعد احتجاجات ضد الشرطة أدت إلى اعمال التخريب والنهب في شوارع وسط المدينة، وفقا لموقع لوس انجلوس تايمز. قامت شرطة المدينة بمحاولات لتطهير الشوارع بينما حطم الناس النوافذ وسرقوا أشياء من المتاجر واشتبكوا مع الشرطة وأشعلوا النار في سيارتين على الأقل من سيارات الضباط.

يأتى هذا بعد إطلاق النار على ثلاثة من المحتجين ومقتل أحدهم فى مدينية إنديانابوليس مساء أمس السبت، ولا تزال الشرطة تحقق فى الواقعة.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة