خالد صلاح

لا أزمات فى الكمامات بعد اليوم.. تصنيع "القطنية" بمواصفات قياسية وتوفير 30 مليون منها.. غرفة النسيج: إتاحتها للمستهلك بـ5 جنيهات فقط وتقبل الغسل والكى.. وزيرة الصناعة: نسد احتياجات السوق المصرى أولا ثم تصديرها

الأحد، 31 مايو 2020 06:00 م
لا أزمات فى الكمامات بعد اليوم.. تصنيع "القطنية" بمواصفات قياسية وتوفير 30 مليون منها.. غرفة النسيج: إتاحتها للمستهلك بـ5 جنيهات فقط وتقبل الغسل والكى.. وزيرة الصناعة: نسد احتياجات السوق المصرى أولا ثم تصديرها إتاحة الكمامة بمواصفات قياسية وبسعر غير مسبوق
كتب – إسلام سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يبدو أن إنتاج الكمامات القطنية هو المنقذ الوحيد للسوق حاليا فى ظل ارتفاع غير مسبوق فى الطلب على الكمامات، خاصة بعد قرار الحكومة بارتدائها فى كافة المؤسسات، وهنا جاء دور القطاع الخاص ممثل فى مصانع النسيج والملابس الجاهز، إذ خاضت وزيرة الصناعة نيفين جامع جولة قوية من المفاوضات والتنسيق مع المصانع، لإتاحة الكمامة بمواصفات قياسية، وبسعر غير مسبوق، إضافة إلى توفير كميات كبيرة منها تتخطى 30 مليون شهريا.

 

وفى الإطار، عقدت وزيرة الصناعة والتجارة نيفين جامع، 3 اجتماعات مع مصنعى الملابس والنسيج، للتوصل إلى رؤية لتصنيع الكمامة القطنية، بمواصفات محددة وضعتها وزارتا الصناعة والصحة، كما شارك فى الاجتماع الأخير للوزيرة والذى عُقد أمس السبت، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي، والدكتور راضى عبد المعطي، رئيس جهاز حماية المستهلك، بالإضافة إلى عدد من قيادات الوزارة وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

 

إنتاج 30 مليون كمامة شهريا

وأكدت الوزيرة التزام قطاع الصناعات النسيجية والملابس الجاهزة بتلبية احتياجات السوق المحلى من الكمامات المصنوعة من القماش وفقاً لمعايير واشتراطات الجودة التى اعتمدتها الوزارة ووزارة الصحة وبأسعار فى متناول المواطن البسيط خاصةً فى ظل قرار الحكومة ببدء تنفيذ خطة التعايش مع فيروس كورونا ، حيث تستهدف الحكومة إتاحة حوالى 30 مليون كمامة شهرياً لتلبية احتياجات السوق المحلى، مشيرةً فى هذا الإطار إلى أنه سيتم خلال الأيام القليلة المقبلة البدء فى عملية الإنتاج ، حيث سيتم تصنيع 8 مليون كمامة من القماش كمرحلة أولى وتوريدها للهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبى بهدف توفيرها لكافة جهات الدولة.

 

وقالت نيفين جامع، إن الصناعة المصرية تمتلك فرصة كبيرة لتكون مركزاً رئيسياً لتصنيع الكمامات القماش خاصة فى ظل الطلب العالمى المتزايد على هذه النوعية من الكمامات، حيث تتوافر فى مصر كافة عناصر الإنتاج، الأمر الذى يتيح زيادة معدلات الإنتاجية لتلبية احتياجات السوق المحلى أولاً وتصدير الكميات الفائضة للأسواق الخارجية، مشيرةً فى هذا الإطار إلى أن الكمامات الموجهة للسوق المحلى سيتم إنتاجها بنفس مواصفات المنتجات المخصصة للتصدير .

 

وأوضحت الوزيرة أن جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر قد أعد حصرا لمصانع الغزل والنسيج والملابس الجاهزة الصغيرة التى حصلت على تمويل من الجهاز منذ عام 2015 والتى بلغ عددها 12 ألفا و700 مصنع صغير وذلك بهدف ربط هذه المصانع بالمصانع الكبيرة بإعتبارهم جزء من سلاسل القيمة بهذه الصناعة، الأمر الذى يسهم فى تعظيم الإستفادة من هذه الطاقات الإنتاجية ومن ثم الحفاظ على العمالة المتواجدة بهذه المصانع ، مؤكدةً أن الجهاز على أتم استعداد لتوفير التمويل اللازم لهذه المصانع الصغيرة لبدء عملية الإنتاج.

 

قدرات مصانع النسيج تفوق احتياجات السوق والكمامة بـ 5 جنيهات

من جانبه، كشف محمد المرشدى رئيس غرفة الصناعات النسيجية فى اتحاد الصناعات، أن قدرات مصانع النسيج على إنتاج الكمامات تفوق احتياجات السوق المصرى بل يفيض للتصدير، مشيرا إلى أنه لن يتم تصدير أى كمامة إلا بعد الاكتفاء منها داخليا وتوفير مخزونات ضخمة منها بمواصفات معتمدة وضعتها هيئة المواصفات والجودة التابعة لوزارة الصناعة وبتنسيق مع وزارة الصحة.

 

وأضاف المرشدى لـ "اليوم السابع"، أن الكمامة القماشية الجديدة طبقا للمواصفة الخاصة بإنتاجها ستكون مصنوعة من القطن 100%، وبسعر 5 جنيهات للمستهلك، فى ظل تنسيق كامل بين وزارة الصناعة وهيئة الشراء الموحد وجهاز حماية المستهلك، ولن يشهد السوق أى نقص فى الكمامات الفترة المقبلة، فى ظل توجه المصانع لإضافة نشاط تصنيع الكمامات القطنية لسجلها التصنيعى عبر هيئة التنمية الصناعية.

 

وفيما يتعلق بإنتاج الكمامات، يرى رئيس غرفة صناعة النسيج، أنه خلال الأسبوع الجارى ستكون المصانع انتهت من إضافة نشاط تصنيع الكمامة، وفقا للاشتراطات الموضوعة من الصناعة والصحة، على أن يكون الإنتاج بطاقة كبيرة خلال الأسبوع القادم بأقصى تقدير.

 

وأوضح المرشدى، أنه سيكون هناك اتصال دائم مع وزارة الصناعة وهيئة الشراء الموحد، لتنسيق ملف تصنيع الكمامة بالمواصفات المطلوبة ومنها أن تكون قابلة للغسل والكى، ومن المقرر أن يبدأ التوريد خلال اسبوع من الآن لهيئة الشراء، لتوفير الاحتياجات الحكومية من الكمامات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة