خالد صلاح

بالأرقام.. كورونا أسوأ أزمة مرت على قطاع السياحة خلال 20 عاما

الأحد، 31 مايو 2020 06:00 ص
بالأرقام.. كورونا أسوأ أزمة مرت على قطاع السياحة خلال 20 عاما السياحة
كتبت آمال رسلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تعرض قطاع السياحة العالمى لأزمة كبرى بسبب تفشى فيروس كورونا، وصفتها منظمة السياحة العالمية بأنها الأشد قسوة خلال ال20 عاما الماضية، معربة عن أملها فى أن تعود مجددا للتعافى عقب انتهاء الأزمة.
 
وأكدت المنظمة أن تعليق الرحلات الجوية وإغلاق الحدود خلال موسم الذروة السياحي فى الكثير من المناطق حول العالم يعد تقييد لم يسبق له مثيل في التاريخ.
 
وأشارت إلى أن كل ذلك كلف الدول مليارات الدولارات، ونفد المال من شركات الطيران، وفقد الملايين من الأشخاص حول العالم وظائفهم - مما أدى إلى تحويل صناعة السياحة إلى واحدة من أكبر ضحايا فيروس كورونا المستجد COVID-19.
 
وقدمت المنظمة إحصاءاتها عن خسائر القطاع خلال أكبر ثلاث أزمات مرت بالقطاع منذ عام 2000 وحتى الآن، والتى كشفت أن خسائر عائدات السياحة بسبب كورونا ستكون الأعلى.
 
 
وإليك أبرز الأزمات وخسائر القطاع وفقا لإحصائيات منظمة السياحة العالمية:
 
بلغ معدل الانخفاض عام 2001 مع أحداث 11 سبتمبر  -3,1%.
 
وعام 2003 عند تفشى فيروس سارس كانت خسائر قطاع السياحة  -0,4% فقط.
عام 2009 مع الأزمة المالية والاقتصادية العالمية كانت الخسائر -4%.
 
تتوقع منظمة السياحة العالمية انخفاض أن تزيد نسبة التراجع التراكمية للعام الحالي 2020 لتصل إلى ما بين 60% إلى 80% مقارنة بالعام الماضي 2019.
 
خسائر قطاع السياحة فى 2020 ستتراوح من 850 مليون إلى 1,1 مليار سائح دولي.
 
أما الإيرادات السياحية فستتراوح خسائرها من 910 مليار دولار أمريكي إلى 1,2 تريليون دولار أمريكي.
 
وهناك انخفاض يقدر بنحو 2,7 تريليون دولار أمريكي في الناتج المحلي الإجمالي للسفر والسياحة.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة