خالد صلاح

اعتذار بارد.. كيف رد وزير دفاع الاحتلال على استشهاد فلسطينى من ذوى الاحتياجات الخاصة

الأحد، 31 مايو 2020 06:40 م
اعتذار بارد.. كيف رد وزير دفاع الاحتلال على استشهاد فلسطينى من ذوى الاحتياجات الخاصة الجيش الإسرائيلى
كتب- هاشم الفخرانى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعرب وزير الدفاع الإسرائيلى بانى جانتس عن اعتذاره عن استشهاد شاب فلسطينى بالقدس المحتلة أمس من ذوى الاحتياجات الخاصة برصاص الجيش الإسرائيلى.

 

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية عن جانتس خلال اجتماع الحكومة اليوم الأحد قوله أنه يشاطر عائلة الشاب الفلسطيني" إياد الحلاق" أحزانها، مؤكداً أنه سيتم التحقيق في هذا الحادث على وجه السرعة.

 

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلى اليوم الأحد، مدير نادى الأسير في القدس ناصر قوس، وثلاثة فلسطينيين آخرين، وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أن قوات الاحتلال اعتقلت قوس، وأحد نشطاء حركة "فتح"، فى اعقاب اقتحام وزير الزراعة الإسرائيلى المتطرف أيهود غليك، لباحات المسجد الأقصى، إلى جانب عشرات المتطرفين في مجموعات متلاحقة انطلاقا من باب المغاربة، بعد ساعات من فتح الأوقاف الإسلامية لأبواب المسجد للصلاة بعد أغلاق لمدة 70 يوما، بسبب جائحة كورونا.

 

وفي السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنا بعد أن داهمت منزله فى حى عين اللوزة فى بلدة سلوان جنوب القدس، وآخر يعمل حارسا فى الاقصى.

 

كما أقدمت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الأحد، على هدم أربعة منازل قيد الإنشاء فى مدينة "الطيرة " بأراضى "عام 1948" ، بذريعة البناء دون تراخيص.

 

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية - التى بثت النبأ - أن قوات الاحتلال حاصرت أربعة منازل قيد الإنشاء بالمدينة، ومنعت السكان من التوافد إلى المنطقة، فيما شرعت الجرافات بهدم المنازل.

 

وأعرب السكان عن مخاوفهم من مغبة عودة لجان التنظيم والبناء الإسرائيلية إلى سياسة هدم المنازل في البلدات العربية بشكل مكثف، وذلك في ظل الظروف السياسية التي تشهدها البلاد.

 

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، أدانت أمس السبت، الجرائم البشعة التى ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي وشرطته خلال اليومين الماضيين، بإطلاق النار بهدف قتل المواطنين الفلسطينيين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة