خالد صلاح

حكاية 3 شعارات تاريخية لا يهزمها الزمن لكبار الإيجيبشن ليج.. أحفاد صالح سليم يتمسكون بعبارة "الأهلى فوق الجميع".. وأبناء ميت عقبة يرفعون شعار"إحنا مدرسة الفن والهندسة".. والدراويش يختارون"الإسماعيلى برازيل مصر"

الجمعة، 29 مايو 2020 12:00 م
حكاية 3 شعارات تاريخية لا يهزمها الزمن لكبار الإيجيبشن ليج.. أحفاد صالح سليم يتمسكون بعبارة "الأهلى فوق الجميع".. وأبناء ميت عقبة يرفعون شعار"إحنا مدرسة الفن والهندسة".. والدراويش يختارون"الإسماعيلى برازيل مصر" جمهور الاهلى
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الساحرة المستديرة تلعب داخل الميادين لكن آثارها تمتد فى كل مجالات الحياة، أندية مصر التاريخية كحال جميع الأندية الكبيرة حول العالم، لم يكن دورها مقتصرا على أرض الملعب فحسب ولم تصنع جماهيريتها فوق عشبه الأخضر فقط، وإنما شكلت شعاراتها وهتافاتها جزءاً أصيلاً فى وجدان المصريين، وهو ما نلقى عليه الضوء فى السطور التالية..

*الأهلى فوق الجميع
 

"الأهلى فوق الجميع".. مقولة يرددها صغار الأهلى وكباره بعدما قالها المايسترو صالح سليم؛ الرئيس الأسبق للقلعة الحمرء وسارت نهجاً لكل الأجيال التى مرت على تاريخ القلعة الحمراء حيث إنها قيلت لتؤسس مبدأ أن مصالح النادى تعلو فوق مصالح كل أبنائه والمصالح الشخصية لكل المنتمين له.

وعلى مدار التاريخ نجح النادى الأهلى فى تدوين اسمه بحروف من ذهب بين الأندية المصرية بل والعالمية بعدد كبير من البطولات نصب الأحمر ملكاً على منافسيه، حيث وصل عدد بطولات الأهلى إلى 136 بطولة خلال 113 سنة هو عمر القلعة الحمراء التى تأسست فى عام 1907.

download
 

وتوج المارد الأحمر بـ41 بطولة دورى عام، 36 لقبا ببطولة كأس مصر، 10 ألقاب سوبر محلى، 7 ألقاب بطولة السلطان حسين، 16 لقب دورى منطقة القاهرة، لقب واحد كأس الجمهورية العربية المتحدة، ولقب واحد لكأس الاتحاد المصرى.

على مدار تاريخه الطويل، جمع النادى الأهلى بين بطولتى الدورى والكأس 14 مرة، كان أولها فى موسم "1948-1949" أول موسم تقام فيه مسابقة الدورى، الذى توج به المارد الأحمر، ونجح أيضا فى الفوز بلقب كأس مصر على حساب الزمالك "فاروق آنذاك" فى الوقت الإضافى "3-1".

فيما كان التتويج الأخير بالدورى والكأس معاً فى موسم "2016-2017" نجح الأهلى فى الجمع للمرة رقم "14" بين مسابقة الدورى والكأس بعد فوزه على المصرى "2-1" فى الوقت الإضافى بنهائى كأس مصر.

*الزمالك مدرسة الفن والهندسة
 

"يا زمالك يا مدرسة.. لعب وفن وهندسة".. هتاف اشتهرت به جماهير نادى الزمالك لتشجيع ناديها والفرق المختلفة فى كافة الألعاب، ولكن ما السر وراء هذا الهتاف، ومن أين جاءت هذه الكلمات؟.. كل كلمة بالهتاف لها سبب مختلف عن الآخر وتعبر عن قطاع معين ممن ينتمون للمنظومة الكروية.

كان حسين حجازى لاعباً فى النادى الأهلى وانتقل منه إلى الزمالك، وحاول حجازى الانتقام من فريقه السابق فجمع تلاميذ من المرحلة الثانوية وكون فريقا لعب ضد الأهلى وفاز عليه، فقال الجميع مدرسة الزمالك فازت على الأهلى، ومن هنا جاء الجزء الأول من الهتاف "مدرسة".

 

 

30863-مدرسة-الفن-والهندسة

 

 

الكلمة الثانية فى الهتاف وهى "اللعب" جاءت من كلام وحديث الجماهير بأن الفريق يؤدى أداءً مميزاً نظراً لأنه يضم بين صفوفه عمالقة الكرة، مثل حمادة إمام، وعلاء الحامولى، وعبده نصحى، وعلى شرف وغيرهم، فهو فريق "اللعب".

ولأن نادى الزمالك كان ينتمى له الكثير من أهل الفن وتعلقوا به بشدة، مثل صلاح ذو الفقار، ومحمد رشدى، وشكرى سرحان وغيرهم من النجوم، فقيل إنه فريق "الفن"، وفى سبب آخر أن كلمة الفن جاءت من أداء اللاعبين داخل الملعب والذى شبهه البعض بالفن بجانب اللعب.

وبالعودة إلى التاريخ نجد أن علوى الجزار، المقاول الكبير، اتفق مع حلمى زامورا، رئيس الزمالك الأسبق، على بناء مدرجات، وتم الاتفاق أن يسدد النادى الأبيض المقابل المادى للمقاول بالتقسيط لأن النادى لم يكن به الأموال الكافية وقتها، فنال المقاول حباً فى قلب الجماهير الزملكاوية، التى رأت أن علوى الجزار فعل ما لا يٌفعل، فهتفت له "هندسة"، ليتكون فى النهاية الهتاف الخالد حتى الآن بين جماهير الزمالك "يازمالك يامدرسة.. لعب وفن وهندسة".

وعلى المستوى المحلى، فاز الزمالك ببطولة الدورى المصرى الممتاز 12 مرة، وفاز ببطولة دورى منطقة القاهرة 14 مرة، ودورى منطقة الجيزة مرة.

وتمكن من حصاد بطولة كأس مصر 27 مرة، ويعتبر الزمالك أول فريق مصرى يفوز ببطولة كأس مصر تحت مسمى كأس السلطان حسين، وفاز بكأس السوبر المصرى 4 مرات.

فاز الفارس الأبيض أيضًا ببطولة كأس الاستقلال مرتين، وكأس السلطان مرتين، وفاز بكأس أكتوبر مرة، وكأس حب مصر مرة وهى البطولة التى عُقدت لمرة واحدة وفاز بها نادى الزمالك، عندما سجل جمال عبد الحميد الهدف الوحيد فى مرمى أحمد شوبير حارس الأهلى فى الدقيقة 82، وكأس دورة الإسكندرية الصيفية ثلاث مرات، وكأس الاتحاد مرة، وكأس الملك فؤاد ثلاث مرات.

على مستوى العالم العربى، فاز الزمالك بكأس الأندية العربية مرة، وفاز بكأس دورة الأردن الدولية مرتين، وفاز بكأس السوبر المصرى السعودى مرتين.

وعلى المستوى الأفريقى، تمكن نادى الزمالك من الفوز ببطولة دورى أبطال أفريقيا 5 مرات، واحتفظ بكأس البطولة المسماة كأس أحمد سيكو تورى بعد فوزه بالكأس للمره الثالثة فى تاريخه سنة 1993، وكان أول فريق مصرى يحتفظ بكأس البطولة، وفاز بكأس السوبر الأفريقى 4 مرات، وكأس الكؤوس الأفريقية مرة واحدة، وكأس الكونفيدرالية الأفريقية مرة واحدة أيضًا، وبطولة كأس الأفروآسيوية للأندية مرتين وهو صاحب الرقم القياسى فى الفوز بهذه البطولة.

وإجمالاً، فاز الزمالك طوال تاريخه بـ76 بطولة، بين محلية وقارية وإقليمية، ليصبح واحدًا من أكثر الأندية فوزًا بالبطولات فى الوطن العربى.

*الإسماعيلى برازيل مصر
 

النادى الإسماعيلي صرح كروي، ثالث أكثر الأندية شعبية فى مصر بعد الأهلى والزمالك، ولقب بـ"برازيل الكرة المصرية" نظراً لما يقدمه لاعبوه من كرة جميلة وممتعة يعشقها الجمهور.

كما لُقب النادي الإسماعيلي بـ"الدراويش" نظرا لأن أحد الأجيال الذهبية للنادى كان يضم وقتها أكثر من لاعب يُدعى "درويش" خلال تلك الفترة.

واستطاع الإسماعيلى أن يكون الفريق المصرى الأول الذى توج ببطولة أفريقيا عام 1969، وفى عامى 1970 و1992 خرج من الدورى نصف النهائي، وفى عام 2003 حين انهزم فى المباراة النهائية، كما استطاع الفوز بالدورى العام المصرى 3 مرات وكأس مصر مرتين، ويشتهر الإسماعيلى بلقب الدراويش وبرازيل مصر وبرازيل أفريقيا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة