خالد صلاح

تصنيف الاتحاد الأوروبي يمنح الأهلى بطل القرن الأفريقي ويدعم الكاف ضد الزمالك

الجمعة، 29 مايو 2020 02:46 م
تصنيف الاتحاد الأوروبي يمنح الأهلى بطل القرن الأفريقي ويدعم الكاف ضد الزمالك الأهلي والزمالك
عمر أنور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا صوت يعلو داخل نادى الزمالك على قضية "بطل القرن الحقيقى"، الذى قرر إدارة النادى برئاسة مرتضى منصور تشكيل لجنة من 4 أعضاء بمجلس الإدارة لإعادة فتح ملف نادى القرن الأفريقي، مطالبين بالحصول على اللقب، مبررين ذلك بأنهم أصحاب التتويج بعدد أكبر من البطولات القارية فى القرن الماضي، وهو لم يعتمده الاتحاد الأفريقى للعبة "كاف" من قبل فى تحديد صاحب اللقب.

 

منذ 20 عاما على حسم الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "الكاف" لقب نادى القرن لصالح الأهلى، وما زال الزمالك وجماهير تعتقد أنها حق تم سلبه منهم مع نهاية القرن الـ20.

 

وأكد مرتضى منصور، رئيس الزمالك، أنه سيلجأ إلى المحكمة الرياضية، ولم يستبعد اللجوء إلى القضاء خلال الفترة المقبلة، من أجل الحصول على اللقب.

 

لمعرفة كيف دعم الاتحاد الأوروبى الأهلى والكاف ضد الزمالك، عبر سوبر كورة .. اضغط هنا

نظام الاتحاد الأفريقى منح أربع نقاط لبطل بطولتى كأس أفريقيا للأندية أبطال الدورى وكأس الأندية الأفريقية أبطال الكؤوس، وزاد بطل دورى أبطال أفريقيا نقطة إضافية عقب تطوير البطولة عام 1997، بينما يحصل الوصيف على 3 نقاط، المتأهل لنصف النهائى على نقطتين والمتأهل لربع النهائى على نقطة وحيدة.

وفى النظام القديم للبطولة، بإقامة دور الثمانية بنظام المجموعتين، حصل صاحب المركز الثالث فى المجموعة على نقطتين ومتذيل المجموعة على نقطة وحيدة، كما قرر الاتحاد الأفريقى لكرة القدم حصول بطل كأس السوبر الأفريقى على نقطة وحيدة.

الاعتراض الزملكاوى جاء بسبب نقاط عديدة، بينها مساواة لقبى كأس أفريقيا للأندية الأبطال ونظيرتها للأندية أبطال الكؤوس فى عدد النقاط، بينما كانت النقطة الأبرز فى اعتراضات النادى الأبيض بسبب عدم الاعتماد على عدد الألقاب، سواءً فى الإجمالى الذى شهد تتويج الزمالك بتسع بطولات متنوعة مقابل سبع بطولات للأهلي، أو فى كأس أفريقيا للأندية أبطال الدوري، التى توج الزمالك بها فى أربع مناسبات، مقابل لقبين للأهلى فى البطولة ذاتها.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة