خالد صلاح

تحقيقات الصحة فى واقعة خروج متوفية الحميات تكشف تقصير الأمن الإدارى

الجمعة، 29 مايو 2020 03:29 م
تحقيقات الصحة فى واقعة خروج متوفية الحميات تكشف تقصير الأمن الإدارى الدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية
الشرقية – إيمان مهنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، أن التحقيقات فى واقعة خروج متوفية يشتبه بإصاباتها بكورونا، من مستشفى حميات الزقازيق بواسطة أهلها دون إجراءات احترازية توصلت إلى أن ما حدث جاء بسبب خطأ إدارى من أحد أفراد الأمن المكلف بتأمين البوابة ما سهل خروج الجثمان بدون تصريح، مضيفا أنه وجه إنذارا لشركة الأمن "خاصة" والمسؤولة عن تكليف أفراد أمن بتأمين بوابات المستشفى، وذلك بعد مخاطبتها بالتحقيق فى الموضوع ومجازاة المتسببين من أفراد الأمن فى عدم تواجدهم بالبوابة الرئيسية .

وأضاف لـ"اليوم السابع"، أنه منذ بداية فيروس كورونا وانصرف المتطوعين والعمال بالمستشفيات عن تولى الغسل والتكفين للموتى، تحسبا للعدوى، وأنه مديرين المستشفيات والأطباء كانوا يتطوعون للقيام بالغسل، ولكن مع زيادة أعداد المصابين وأصبح هناك ضغطا شديدا على المستشفيات وعلى الأطقم الطبية فى رعاية المرضى، لافتا إلى أن أحمد ثابت مدير مستشفى الحميات يعمل لمدة تصل لنحو 12 ساعة، ويشارك فى عملية غسل المرضى وتجهيزهم للدفن بدافع إنسانى خاصة فى ظل نقص عدد العمالة والمتطوعين لتغسيل الموتى. 

وكان وكيل الوزارة، قرر تشكيل لجنة برئاسة الدكتور خالد فوزى وكيل مديرية الشئون الصحية، وعضوية مدير إدارة الشئون القانونية، ومدير إدارة التفتيش المالى والإداري، وأعضاء من الإدارة العامة للطب العلاجي، وإدارة مكافحة العدوى بالمديرية، لفحص واقعة خروج حالة متوفية من مستشفى حميات الزقازيق دون اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لها.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة